الأخبار

المجلس المحلي في بزاعة يدين تعرض رئيسه لمحاولة اغتيال1 دقيقة للقراءة

اغتيال مجهول مجهولين مجهولون
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أدان المجلس المحلي في مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي، تعرض رئيسه لمحاولة اغتيال، وطالب السلطات الأمنية باكتشاف الفاعلين ومحاسبتهم.

وقال المجلس في بيان: “بعد استقرار وأمان نعمت به مدينتنا لخمس سنوات لم يشوبه خلالها شائبة، تعرّض رئيس المجلس المحلي في مدينة بزاعة لمحاولة اغتيال بالسلاح الناري بشكل مباشر”.

وأضاف: “إننا كمجلس ثوري مروراً بإدانة هذه الجريمة واستنكارها لن نقف مكتوفي الأيدي أمام محاولات العبث بأمن مدينتنا وسلامة أهلها واستهداف مسؤوليها، ونطالب الجهات المختصة عسكرية وشرطية بالمتابعة الحثيثة العاجلة لهذه الجريمة القذرة وصولاً إلى محاسبة المجرمين وإيقاع أشد العقوبات الرادعة عليهم دون رحمة أو شفقة، حفاظاً على أمن المدينة واستقرارها وسلامة أهاليها”.

وشدد على أنه كمجلس ثوري و”لأن المستهدف واحد من مؤسسي الحراك الثوري في المدينة وأحد أعضاء تنسيقيتها الأولى وناجياً من معتقلات النظام المجرم بعد اعتقال دام ست سنوات، لا نستبعد تبعية هذه الجريمة لمخابرات الأسد أو داعش أو غيرهما بشكل أو بآخر”.

ومضى بالقول: “نؤكد مرة أخرى أننا كمجلس ثوري وبالتعاون مع الجهات المسؤولة في المدينة لن نقف مكتوفي الأيدي أمام ثلة من المجرمين أيّاً كان انتماؤهم وارتباطاتهم”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس المجلس المحلي في مدينة بزاعة ماهر درويش تعرض فجر اليوم الأربعاء لمحاولة اغتيال، حيث أقدم مجهولون على إطلاق النار عليه بشكل مباشر.

اترك تعليقاً