الأخبار

المجلس الوطني الكردي يدين اختطاف “قسد” للقاصرات وتجنيدهن1 دقيقة للقراءة

قسد فتاة تجنيد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أدان المجلس الوطني الكردي، خطف ميليشيات “قسد” للأطفال وتجنيدهم ضمن صفوفها، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته ووقف جريمة الحرب هذه.

وأكد المجلس في بيان أن منظمة “جوانن شورشكر” التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” أقدمت مساء الأحد الماضي، على خطف ثلاث فتيات قاصرات من مدينة “عامودا” بريف الحسكة بهدف تجنيدهن ضمن صفوفها.

وأردف: “منذ سنوات خطفت وجندت هذه المنظمة مئات الأطفال القُصر، وزادت وتيرة هذه الجرائم منذ بداية العام الجاري وتلقت عوائل الفتيات المخطوفات اتصالات من مسؤولي هذا التنظيم تؤكد تجنيد أطفالهم في صفوف القوات العسكرية وأنهن سيخضعن لدورات تدريبية عسكرية لمدة ستة أشهر ولن يتمكنَّ من التواصل خلال هذه الفترة مع عوائلهنَّ”.

وشدد المجلس على أنه يدين بأشد العبارات لجرائم وانتهاكات هذه المنظمة، وخاصة خطف وتجنيد الأطفال القُصر”، كما حمل “قسد” المسؤولية الكاملة لمنعها ومحاسبة مرتكبيها وحل هذه المنظمة، مشيراً إلى أن مكتب “حماية الطفولة” الذي أسسه “قسد” غير قادر على إعادة الأطفال المخطوفين لذويهم .

وتطرق إلى أن النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، يؤكد أن تجنيد الأطفال إلزامياً أو طوعياً” في القوات أو الجماعات المسلحة يشكّل جريمة حرب في النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية.

وناشد المجلس المجلس الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية المعنية بحماية حقوق الطفل، وقوات التحالف الدولي بالقيام بمسؤولياتهم والضغط على “قسد” لإعادة عشرات الأطفال القُصر المخطوفين لدى منظمة “جوانن شورشكر” والميليشيا التابعة لها، والإيقاف الفوري لعمليات تجنيد الأطفال القصر نهائياً وحماية حقوقهم.

يذكر أن قائد ميليشيات “قسد” مظلوم عبدي وقع في أواخر عام 2019 اتفاقاً مع الأمم المتحدة بعدم تجنيد الأطفال والقاصرات ضمن صفوف الميليشيات، إلا أنه لم يتم الإلتزام به.

اترك تعليقاً