الأخبار

روسيا تشعر بخيبة أمل بسبب أمر يتعلق بسوريا.. ما هو؟  1 دقيقة للقراءة

آثار تدمر
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

قال الممثل الدائم لروسيا لدى منظمة “اليونسكو”، ألكسندر كوزنتسوف، إن بلاده تشعر بـ”خيبة أمل”، بسبب أنشطة اليونسكو السلبية في سوريا.

وذكر كوزنتسوف أن “الإجراءات البطيئة والحذرة لليونسكو في سوريا لترميم المعالم الثقافية مخيبة لآمال روسيا”.

وتابع: “بالنسبة لسوريا، يجب أن أقول بصراحة إننا نشعر بخيبة أمل من أنشطة اليونسكو التي تتجه ببطء وحذر شديد إلى مشكلات ترميم مثل هذه الآثار الرائعة، مثل تدمر وحلب وغيرهما”.

وادعى أن بلاده “تولي أهمية كبيرة لذلك، فهناك مذكرة تعاون بين اليونسكو والمتحف حول حماية واستعادة الممتلكات الثقافية في مناطق النزاع، ولا سيما في الشرق الأوسط”.

وزعم أن بلاده “مستعدة لتنفيذ هذه المذكرة، وقد تم بالفعل اتخاذ خطوات معينة، على سبيل المثال، سلمنا إلى المدير العام لليونسكو نموذجاً ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر أنشأه متخصصون روس”.

وكانت مجموعة من الخبراء الروس قد وصلوا مؤخراً إلى العاصمة السورية دمشق بهدف الإشراف المباشر على أعمال التنقيب عن الآثار وإجراء مسحات للمواقع الأثرية السورية بشكل عام.

اترك تعليقاً