الأخبار

قصف لقوات الأسد يقتل طفلة في بنش بريف إدلب1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

استشهدت طفلة، وأصيب أفراد عائلتها بجروح، جراء قصف لقوات الأسد طال مدينة بنش بريف إدلب الشرقي، يوم أمس الخميس.

وأكد الدفاع المدني السوري، أن الطفلة “نور صدام الأطرش” ذات الـ 10 سنوات توفيت مساء أمس متأثرة بجراحها التي أصيبت بها إثر قصف مدفعي لقوات النظام وروسيا على منزلها في بلدة بنش شرقي إدلب.

وأضاف أن الطفلة رحلت وتركت إخوتها جمال ومحمد وطارق يصارعون ألم الفراق والجراح التي أصيبوا بها بذات القصف.

وقبل أيام، استشهد أربعة أشخاص إثر قصف قوات الأسد بلدة العنكاوي في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة إدلب تخضع لاتفاق خفص تصعيد بين روسيا وتركيا، منذ آذار 2020، إلا أن قوات الأسد لم تلتزم به وتواصل قصف المنطقة.

اترك تعليقاً