السياسة

الائتلاف الوطني يشيّد بالمواقف السعودية الثابتة بشأن سوريا1 دقيقة للقراءة

الائتلاف الوطني الثورة السورية المعارضة السورية
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أجرى رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط اليوم الجمعة اتصالاً هاتفياً مع مندوب السعودية في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي لشكره على كلمته التي عرّى فيها نظام الأسد.

ونشر المسلط تغريدة أوضح فيها أنه ‏اتصل بـ “عبد الله المعلمي” مندوب المملكة العربية السعودية الدائم في الأمم المتحدة، وعبر له عن “شكرنا وتقديرنا للموقف المشرف الداعم للشعب السوري وحقوقه”.

وبحسب المسلط فإن المعلمي أكد له أن مواقف المملكة وقيادتها ثابتة في دعم الشعب السوري.

وأصدر الائتلاف بياناً، شيّد فيه بالمواقف الثابتة لقيادة المملكة العربية السعودية ودورها في وأد مؤامرات التطبيع مع النظام، ودعمها الإيجابي لكل القرارات الدولية بشأن الملف السوري.

وأوضح أن مواقف المملكة كانت ولا تزال إلى جانب الشعب السوري في نضاله ضد الإرهاب والإجرام الذي يقوده نظام الأسد والميليشيات الإيرانية.

وشدد الائتلاف على أهمية الدور السعودي السياسي والدبلوماسي القادر على تحريك ملف الحل في سوريا والمساهمة في دفع المجتمع الدولي نحو تطبيق قرارات مجلس الأمن وعلى رأسها القراران 2118 و 2254.

وكان المعلمي قد قال إن الأولوية لا يجب أن تعطى لإعادة الإعمار بل “لإعادة بناء القلوب”، متساءلاً: “ما النصر الذي حققوه إذا وقف زعيمهم على هرم من الجثث؟.

ولفت المعلمي في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم أمس الخميس إلى أن النظام هو أول من فتح الأبواب لاستقبال “حزب الله زعيم الإرهاب”، وغيره من التنظيمات الإرهابية.

وأضاف: “تقارير الأمم المتحدة أظهرت أن الحكومة السورية مسؤولة عن انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد”، منتقداً “أولئك الذين أذنوا لموجات المتطرفين، وعرّضوا التاريخين الإسلامي والعربي للخطر”، حسب تعبيره.

اترك تعليقاً