تركيا - غازي عنتاب

مشروع قرار في الكونغرس لتفكيك شبكات المخدرات التابعة لنظام الأسد

حبوب مخدرات تهريب

وكالة زيتون – متابعات

قدم النائبان الأميركيان، فرينش هيل وبرندان بويل مشروعاً جديداً للكونغرس، طلبا فيه من الإدارة الأميركية “تطوير استراتيجية مشتركة بين الوكالات الفيدرالية” بهدف تعطيل وتفكيك إنتاج المخدرات في سوريا والاتجار بها.

وقال النائبان في بيات إنه “يجب على حكومة الولايات المتحدة أن تفعل كل ما في وسعها لتعطيل المستوى الصناعي لإنتاج حبوب الكبتاجون حالياً في سوريا”.

وأوضح البيان أن إنتاج المخدرات والاتجار بها في سوريا، حولها منذ عام 2018 إلى دولة مخدرات لتمويل جرائم النظام ضد الإنسانية.

وأضاف النائبان في بيانهما: “من المهم أن نوقف هذا الاتجار ومصدر التمويل غير المشروع، وإذا فشلنا في القيام بذلك، فسيستمر نظام الأسد في دفع الصراع المستمر، وتوفير شريان الحياة للجماعات المتطرفة، والسماح لأعداء الأميركيين مثل الصين وروسيا وإيران بتعزيز مشاركتهم هناك، ما يشكل تهديدًا أكبر من أي وقت مضى لإسرائيل والشركاء الآخرين في المنطقة”.

وأكد بويل أنه “في السنوات الأخيرة، مكنت تجارة الكبتاجون المربحة وغير المشروعة نظام الأسد من ارتكاب فظائع ضد الشعب السوري من خلال السماح له بتقويض تأثير العقوبات الدولية”.

وختم بالقول: “من الضروري أن تلعب الولايات المتحدة دوراً رائداً في إحباط إنتاج المخدرات في سوريا حتى نتمكن من الاستمرار في السعي لتحقيق تسوية سياسية وحل دائم للنزاع على النحو المبين في قرار مجلس الأمن رقم 2254”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا