السياسة

بيدرسون يتحدث عن “مأزق إستراتيجي” في سوريا1 دقيقة للقراءة

بيدرسون
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدسون، أنه لا يوجد حل عسكري في سوريا، وأن أطراف النزاع وقعوا في “مأزق استراتيجي” منذ 21 شهراً.

وقال بيدرسون خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي أمس الإثنين: جميع الأطراف باتت في مأزق استراتيجي على الأرض، وهذا يستمر لـ21 شهراً، ولا تحدث هناك أي تغيرات على الأرض”.

وزاد: “هذا يدل بوضوح على أن أياً من اللاعبين أو تحالفاتهم لا يستطيع حسم النزاع، وأن الحل العسكري يبقى وهمياً”.

كما أكد على “أهمية جهود التسوية الدبلوماسية للأزمة السورية”، مضيفاً أنه يعتزم مواصلة المشاورات مع الأطراف في جنيف مطلع العام المقبل، والعمل على تنظيم لقاء جديد للجنة الدستورية.

وقبل أسابيع، قال بيدرسون، إن “اللجنة الدستورية السورية لا يمكنها حل النزاع من تلقاء نفسها”، مشيراً إلى أنها “يمكن أن تكون باباً لعملية أوسع”.

ودعا إلى “بناء القليل من الثقة، عبر خطوات متبادلة، خطوات يمكن التحقق منها وقياسها”، مؤكداً على أن “أي مناقشة للتطبيع متروك للعرب والأوروبيين”.

يذكر أن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، أكد اليوم الثلاثاء أن الجولة السابعة من محادثات اللجنة الدستورية السورية قد تعقد في كانون الثاني عام 2022.

اترك تعليقاً