تركيا - غازي عنتاب

الائتلاف الوطني: روسيا تنقلب على العملية السياسية ومسار اللجنة الدستورية

الائتلاف الوطني الثورة السورية المعارضة السورية

وكالة زيتون – متابعات

أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بياناً اليوم الثلاثاء، أدان فيه تصريحات مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، مؤكداً أنها تدخل مرفوض في خيارات السوريين وفي مسار العملية السياسية.

وقال الائتلاف إن “الشعب السوري الذي خرج بثورة لا مثيل لها في العصر الحديث، واجه فيها أعتى الأنظمة والتنظيمات الإرهابية؛ لا يقبل من أي أحد أن يملي عليه خياراته، أو أن يضع له محددات سياسية أو دستورية لمستقبل سوريا”.

وأضاف: تجهد روسيا في أن تقدم نفسها كوسيط سياسي لكن دون جدوى، فدماء عشرات الآلاف من الشهداء، وملايين المهجرين في مخيمات البرد والصقيع؛ تشهد على الإجرام المستمر لروسيا والنظام وإيران، فضلاً عن التبجح الدائم بتجريب مئات الأنواع من الأسلحة الروسية على الشعب السوري.

وشدد على أن “المسار الدستوري جزء من حزمة مسارات في القرار الدولي 2254، ولابد من فتح بقية المسارات وعلى رأسها مسار هيئة الحكم الانتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية، وهذا من مسؤولية الأمين العام للأمم المتحدة، والدول الفاعلة في المجتمع الدولي”.

وزاد: بالنسبة للشعب السوري فإن هذا النظام برأسه ورموزه بات ينتمي إلى الماضي، ولا نصيب له في مستقبل سورية، الذي ضحى وما زال يضحي من أجله السوريون بكل غالٍ ونفيس.

وأكد على “رفض هذه التصريحات اللا مسؤولة والتي تشكل انقلاباً على العملية السياسية وعلى مسار اللجنة الدستورية بالأخص، ونطالب بموقف دولي واضح حيال هذا العبث الروسي الذي يهدد العملية السياسية برمتها”.

وختم بالقول إن موقف الشعب السوري واضح بشأن ضرورة محاسبة مجرمي الحرب وفي مقدمتهم رأس النظام، وعلى من يحلم ببقاء مجرم الحرب بشار في السلطة، أو بأي دور له في مستقبل سورية؛ أن يستفيق من وهمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا