الأخبار

مجدداً.. الخلافات بين روسيا وميليشيا “قسد” تطفو على السطح1 دقيقة للقراءة

قسد روسيا
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

 

تجددت الخلافات مرة أخرى بين القوات الروسية، وميليشيا “قسد” في منطقة شمال شرقي سوريا.

وأكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” وجود توترات سياسية وأخرى عسكرية بين قوات قسد والقوات الروسية شرق مدينة الرقة، إثر تعرض القاعدة الروسية في منطقة الطرفاوي في الرقة لهجوم مجهول الجمعة الماضي.

وأشار إلى أن روسيا تتهم قوات قسد بتنفيذ الهجوم على القاعدة الروسية شرق الرقة بتوجيه أمريكي.

وأقدمت القوات الروسية على إخراج عساكر يتبعون لقوات قسد من داخل نقاطهم العسكرية والموكلين بالتنسيق بين قوات قسد وروسيا من الناحية العسكرية.

وشهدت محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا قبل أيام توترات عسكرية بين ميليشيا قسد والقوات الروسية.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” إن التوترات بدأت على خلفية قيام أحد حواجز ميليشيا قسد الواقع على مدخل بلدة المالكية، ريف مدينة الحسكة الشمالي، بمنع دورية روسية من المرور بجولة عسكرية في محيط البلدة.

وقبل أيام علمت “وكالة زيتون الإعلامية” من مصادر خاصة نشوب توترات بين كل من نظام الأسد وميليشيا قسد في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا.

وقالت المصادر إن ميليشيا قسد أرسلت رتلاً عسكرياً ضخماً من مدينة عين العرب، إلى المواقع العسكرية المشتركة بين النظام وقسد في مدينة عين عيسى وتحديداً اللواء 93.

وأضافت أن قسد أرسلت الرتل بمهمة نشر الحواجز الطيارة والدوريات الأمنية التفتيشية في المناطق الحساسة شمال الرقة، بهدف تأمين الحماية الكاملة لمناطق سيطرة قسد المحاذية لسيطرة الجيش الوطني السوري شمال الرقة.

اترك تعليقاً