الأخبار

بعد تصاعد القصف التركي.. تخبط واستنفار كبير لـ”قسد” داخل عين العرب1 دقيقة للقراءة

قسد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

شهدت مدينة عين العرب استنفاراً كبيراً لميليشيات قسد في مدينة عين العرب بريف حلب الشرقي، وذلك بعد تصاعد عمليات القصف من قبل الجيش التركي.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الاستنفار شمل جميع النقاط والمقرات العسكرية التابعة للميليشيات، وذلك بناءً على توجيهات من قيادة قسد.

وشملت التعليمات الجديدة تجول عناصر بسيارات مدنية على النقاط العسكرية والتأكد من وجود جميع العناصر في الأنفاق والخنادق الأرضية، وسحب الأسلحة الثقيلة إلى الأحياء السكنية والمخيمات العشوائي.

وجاءت هذه التحركات بعد تصاعد عمليات الطيران التركي المسير، والذي شن خلال الأيام القليلة الماضية عدة غارات جوية استهدفت مواقع ومقرات للميليشيات داخل مدينة عين العرب.

وكانت مصادر خاصة لـ”وكالة زيتون الإعلامية” قد كشفت عن خسائر ميليشيا قسد، جراء تعرض عناصرها في عين العرب بريف حلب الشرقي، لقصف من قبل طائرة مسيرة تركية.

وأكدت المصادر مقتل 3 عناصر وإصابة اثنين آخرين بجروح متفاوتة من قسد وذلك أثناء قصف طائرة مسيرة تركية لسيارة عسكرية كانت تنقل العناصر بجولة تفقدية على النقاط والمقرات في عين عرب.

وقبل أسابيع، شنت الطائرات التركية المسيرة، غارات جوية على مواقع لميليشيات “قسد” شمال شرقي سوريا، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى ضمن صفوفها.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن مسيرة تركية استهدفت النقطة العسكرية الواقعة جنوب غرب بلدة أم الخير في ريف تل تمر شمال الحسكة.

وأشار مراسلنا إلى أن المسيرات التركية استهدفت أيضاً سيارة عسكرية للميليشيات كانت متوجهة نحو مدينة الحسكة.

ولفت مراسلنا إلى أن ميليشيات “قسد” استنفرت في مكان استهداف السيارة وضربت طوقاً أمنياً في المنطقة، الأمر الذي يشير إلى احتمالية وجود قيادي كبير فيها.

تجدر الإشارة إلى أن الطيران التركي المسير استهدف قبل مؤخراً سيارة عسكرية تقل ثلاثة من قيادات ميليشيات “قسد” قرب مدينة القامشلي ما أدى إلى مصرعهم جميعاً.

اترك تعليقاً