الأخبار

“منسقو الاستجابة” يحذر من كارثة في الشمال السوري جراء انقطاع الدعم عن المشافي1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

حذر فريق منسقو استجابة سوريا في بيان يوم أمس الأربعاء، من كارثة في منطقة شمال غربي سوريا، جراء استمرار انقطاع الدعم عن القطاع الطبي في المنطقة.

وقال الفريق إن مناطق شمال غربي سوريا تعاني من أزمة جديدة تضاف إلى العديد من الأزمات الموجودة في المنطقة، والمتمثلة بانقطاع الدعم عن 18 منشأة طبية تقدم خدماتها لأكثر من مليون ونصف مدني مقيمين في المنطقة، وسط تزايد المخاوف من توقف منشآت اخرى جديدة.

وحذر من توقف الدعم عن المنشآت الطبية، خاصة مع ازدياد الضغوط على المنشآت الأخرى وعدم قدرتها على تقديم الخدمات لكافة المدنيين في المنطقة، ومن العواقب الكارثية المترتبة عن إيقاف الدعم المقدم للقطاع الطبي، وتزداد المخاوف من انتشار الأمراض والأوبئة.

وطالب البيان جميع الجهات المانحة للقطاع الطبي في الشمال السوري، بعودة الدعم المقدم لتلك المشافي ،وخاصة في ظل ماتشهده المنطقة من احتمالية موجة جديدة من فيروس كورونا، وبقاء مئات الآلاف من المدنيين في المخيمات دون وجود أي بدائل أو حلول في المدى المنظور.

وأعرب الفريق عن تأييده لأي حملة مناصرة بغية عودة الدعم المقدم من قبل الجهات المانحة، إلى المؤسسات والكوادر الطبية في كافة النقاط الطبية والمشافي، وإعادة تفعيل عدد من المراكز المتوقفة سابقاً.

وختم الفريق بيانه بالتأكيد على ضرورة التضامن الكامل مع الفعاليات الطبية من قبل جميع المنظمات والهيئات الإنسانية المنتشرة في المنطقة، والمساعدة في إعادة الدعم إلى المنشآت الطبية في الشمال السوري.

اترك تعليقاً