الأخبار

الأمم المتحدة تشيد بمحاكمة أنور رسلان1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أشادت الأمم المتحدة بالحكم الذي أصدرته محكمة كوبلنز على الضابط السابق في استخبارات نظام الأسد أنور رسلان.

وأكدت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، أنه “يجب أن تحفز الجرائم التاريخية ضد الإنسانية التي أصدرتها المحكمة الألمانية زخماً للعدالة الدولية”.

وأضافت أن حكم المحكمة “قفزة تاريخية في السعي وراء الحقيقة والعدالة”، كما حثت الدول الأخرى على “إجراء التحقيق والملاحقة القضائية في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان

وقالت باشليت إن المحاكمة “سلطت الضوء الذي تشتد الحاجة إليه على أنواع التعذيب المثير للاشمئزاز والمعاملة القاسية واللاإنسانية حقاً، بما في ذلك العنف الجنسي المروع، التي تعرض لها عدد لا يحصى من السوريين في مرافق الاحتجاز”.

وأوضحت أنه “يجب أن يعمل الحكم على تحفيز جميع الجهود إلى الأمام، لتوسيع شبكة المساءلة لجميع مرتكبي الجرائم التي لا توصف والتي تميز هذا الصراع الوحشي”.

وأشادت المفوضة السامية بالضحايا وعائلاتهم ومنظمات المجتمع المدني، مشيرة إلى أنهم “يصرون على مطالبتهم بالعدالة في مواجهة عقبات هائلة”، وبدور الآلية الدولية المحايدة والمستقلة الخاصة بسوريا.

يذكر أن محكمة كوبلنز الألمانية قضت، أمس الخميس، بالحكم على الضابط المنشق عن جهاز الاستخبارات التابع لنظام الأسد، أنور رسلان، بالسجن المؤبد، بسبب ارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

اترك تعليقاً