تركيا - غازي عنتاب

إصابة عدد من عناصر “قسد” بانفجار قرب عين عيسى

قسد عين عيسى جبهة

وكالة زيتون – خاص

أصيب عدد من عناصر ميليشيات قسد بجروح، يوم أمس الإثنين، جراء انفجار استهدف سيارة كانت تقلهم قرب بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الانفجار وقع بواسطة عبوة ناسفة واستهدف سيارة نوع بيك آب، أثناء خروجها من اللواء 93 في عين عيسى، بمهمة تفقدية إلى نقاط التماس.

وأشار مراسلنا إلى أن الانفجار وقع في محيط قرية البيضة والتي تعتبر أكثر مناطق ريف الرقة انتشاراً لقوات الأسد، وسط استنفار أمني كبير واتهام عناصر قوات الأسد برزع العبوة.

وقبل أيام لقي قيادي في ميليشيات قسد مصرعه داخل إحدى الثكنات العسكرية في الفرقة 17 بريف الرقة الشمالي وسط ظروف غامضة.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الميليشيات عثرت على جثة القيادي خلف مبنى ورشة الصيانة مفصولة الرأس عن الجسد.

وأوضح مراسلنا أن القيادي المذكور هو المسؤول عن مرأب السيارات، مشيراً إلى أن الميليشيات استنفرت في المنطقة بعد الحادثة واعتقلت سبعة من العاملين في الورشة.

ومطلع الشهر الجاري، لقي قيادي في ميليشيات قسد مصرعه، إثر وقوعه بكمين نصبه مجهولون بريف بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن مجهولين يرتدون الزي الخاص لميليشيات قسد نصبوا حاجزاً على الطريق الواصل بين بلدتي التروازية والهبية شمال الرقة.

وأضاف مراسلنا أن الحاجز أوقف سيارة تقل القيادي في ميليشيات قسد الملقب “قناص كوباني” وأطلقوا النار عليه ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأشار مراسلنا إلى أن منفذي العملية تمكنوا من الفرار مصطحبين معهم سيارة القيادي الذي لقي مصرعه، فيما استنفرت ميليشيات قسد في المنطقة، وقامت باعتقال مدني تواجد في المكان أثناء العملية.

وتشير مصادر وكالة زيتون الإعلامية إلى أن “قناص كوباني” يشغل منصب قيادي في جهاز الأمن العام والاستخبارات التابعة لميليشيات قسد في الحسكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا