الأخبار

تقرير بريطاني: سوريا تحولت إلى دولة مخدرات1 دقيقة للقراءة

حشيش مخدرات
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

نشرت القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني تقريراً حول تحول كل من سوريا ولبنان إلى دولتي مخدرات، بسبب نظام الأسد وميليشيا حزب الله.

وقالت القناة إنها زارت مصنعاً يستخدم آلات لصنع الشوكولاتة في البقاع جنوب لبنان لإنتاج مادة إمفيتامين التي تعتبر من المخدرات في بريطانيا.

وأضافت: “الحرب في البلدين حولتهما إلى دولتين لإنتاج وتصدير المخدرات إلى دول الخليج، حيث تباع الحبة بعشرة دولارات في السعودية لآلاف المدمنين وتعطيهم النشوة وتدمر صحتهم”.

ونقلت عن منتج المخدرات قوله إنه “يعمل في هذا المجال من أجل النجاة وتوفير الأساسيات فيما يحقق المسؤولون البارزون في لبنان وسوريا مليارات الدولارات من تجارة الكبتاغون”.

وزعم أن الحاجة هي التي تدفعه في وقت بات فيه الناس يقتلون من أجل حفنة دولارات، مضيفاً: “الناس بتشتغل بالدعارة وتتاجر بالمخدرات والحشيش وتقتل وتسرق، الجريمة موجودة في لبنان بسبب الفساد ولو لم يكن هناك فساد لما وجدت الجريمة”.

وتابعت: “لا يتم تصنيع الكبتاغون في لبنان بل وفي سوريا الواقعة تحت التأثير الإيراني حيث يتم تهريبه برا إلى السعودية عبر الأردن وتركيا وبحرا عبر قطر والإمارات وليبيا وكميات صغيرة ترسل إلى أوروبا”.

وأشارت إلى أنه في عام 2018 أوقف خفر السواحل سفينة نوكا التي تحمل علم نظام الأسد وكانت محملة بحبوب الكبتاغون في طريقها إلى مدينة بنغازي الليبية، مضيفة أن السفينة جاءت من ميناء اللاذقية معقل نظام بشار الأسد.

وختمت بالقول: “يحكم الأسد اليوم بلداً مدمراً في صورة عن انتصار فارغ ولا حلفاء له سوى إيران وروسيا، والمخدرات ليست المصدر الرئيس للدخل في وقت يعاني شعبه من الأوضاع الاقتصادية، ولكن تصديرها لدول الخليج هي محاولة من الأسد للانتقام من هذه الدول التي دعمت المعارضة ضده في بداية الثورة عام 2011”.

اترك تعليقاً