الأخبار

لونا الشبل: هذا ما طلبته منّا تركيا1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

تحدثت المستشارة الخاصة لرئيس نظام الأسد، لونا الشبل، خلال لقاء تلفزيوني عن العملية السياسية في سوريا، والوضع الاقتصادي، وعلاقات النظام مع الدول العربية والإقليمية.

وذكرت الشبل أن “اللجنة الدستورية السورية تراوح بالمكان، لأنها تتعرض للتدخل الخارجي”.

وأضافت أن “الحوار والشخصيات المشاركة فيه يجب أن تكون مستقلة عن أي تدخل خارجي”.

ولفتت إلى أن النظام “يكمل في مسار اللجنة الدستورية لأنه لا يتوقف عن أي محاولة يمكن أن تصل لحل سياسي في سوريا، مهما كان شكلها أو نوعها أو الأمل فيها ضعيفاً”. وشددت على أنه “لم نتوقف عن التفاوض مع أي أحد، بما فيه من حمل السلاح بشرط تسليمه للدولة”.

وزعمت مستشارة رئيس النظام أن “مسؤولين أتراكاً حضروا إلى سوريا قبل الأزمة، وطلبوا إعطاء دور سياسي للإخوان المسلمين، والإفراج عنهم وإخراجهم من السجون بعد كل الجرائم التي قاموا بها”.

وادعت أن تركيا “كانت قبل الأزمة في سوريا تمهد لسيطرة الفكر المتطرف الراديكالي الإخواني، فكر القاعدة في المنطقة”، مشيرة إلى أن “الدليل على ذلك أن أنقرة أقامت المخيمات على الحدود قبل الحرب”.

وختمت أن “الدور التركي مع بداية الحرب، كان يدعم الإرهاب علناً، ويدعم المجموعات المتطرفة والفكر القاعدي”، معتبرة أن الحكومة التركية “تدفع بإرهابييها إلى المناطق التي تحتلها، وتحاول تغيير الديمغرافيا السورية”.

اترك تعليقاً