الأخبار

مستجدات العملية السياسية وكواليس اللقاء مع رياض حجاب.. مؤتمر صحفي لـ “أنس العبدة”2 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

 

أقام رئيس هيئة التفاوض السورية أنس العبدة اليوم الخميس مؤتمراً صحفياً تحدث فيه عن آخر المستجدات السياسية وما يتعلق بالعملية التفاوضية، ونتائج الزيارات واللقاءات الأخيرة والتصريحات الأممية.

وقال العبدة في المؤتمر الذي حضرته وكالة زيتون الإعلامية، إن هناك خطراً حقيقياً يستهدف العملية السياسية و منهجها الأساسي متمثلاً بالانتقال السياسي، مضيفاً أن المبعوث بيدرسون مطالب بإصدار توضيح حول تصريحاته التي تحدثت عنها وسائل إعلام إيرانية خلال زيارته الأخيرة إلى طهران.

وتابع: سنقف بوجه كل محاولات تمييع القرارت الأممية المتعلقة بعملية الانتقال السياسي في سوريا، مطالباً الدول الحليفة بمواجهة الضغوط الروسية والإيرانية، ومراجعة العملية السياسية، ومتابعة جميع مساراتها وفق القرار الدولي 2254.

وأضاف: حتى الآن لم تقدم الأمم المتحدة توضيحات حول منهجيتها الجديدة القائمة على خطوة بخطوة والتي من الممكن أن لا تصب في صالح السوريين.

وأردف: لدينا أرض وقوة عسكرية وحوكمة، أفضل من تلك التي في المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، ونستطيع أن نطالب بحقوقنا وفقاً للقرارات الأممية بشكل مستمر ودائم، مضيفاً: إذا تم تمييع القرارات الأممية بخصوص العملية السياسية فليس لدينا وقت نضيعه بها.

وشدد على أن حلم التغيير سيتحقق سواء أراد الروس والنظام ذلك أم لا، كما أكد أن بيدرسون نفى التصريحات التي نسبتها وسائل إعلام إيرانية إليه بخصوص سوريا، خلال زيارته الأخيرة إلى طهران.

واستطرد: ليس لدينا الكثير من الأمل بجدية التعامل من قبل نظام الأسد، بسبب عدم وجود الإرادة الدولية الحقيقية وتعنت النظام وحلفائه ولكننا نعول على الصبر الاستراتيجي، معتبراً أنه من مصلحتنا كسوريين أن نحافظ على عملية سياسية حية وفي الوقت نفسه ليس لدينا وقت نضيعه.

وأكمل: لايزال الحامل العربي للقضية السورية حاملاً قوياً فدول مصر والسعودية وقطر لا ترى الظروف مناسبة لعودة نظام الأسد للجامعة العربية.

وزاد: تواصلنا مع الخارجية الأمريكية حول مشروع الغاز الذي يستفيد منه نظام الأسد، ولا يوجد حتى الآن أي استثناء لأي مشروع من عقوبات قيصر خلافاً لما يروج له عبر وسائل الإعلام اللبنانية.

وختم: رياض حجاب كان واضحاً معنا بأن الورشة القادمة في الدوحة ليست بصدد إنشاء جسم جديد أو تعديل أي مكونات.

يذكر أن مؤتمر أنس العبدة يأتي بعد أيام من زيارة أجراها رفقة رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط إلى العاصمة القطرية الدوحة، واجتماعهما مع عدة شخصيات وطنية مثل رياض حجاب ومعاذ الخطيب.

اترك تعليقاً