تركيا - غازي عنتاب

الجيش الوطني يكشف لـ”زيتون” تفاصيل جديدة حول قصف عفرين والرد عليه

T401642757735800

وكالة زيتون – خاص

كشف المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد يوسف حمود، تفاصيل جديدة حول القصف الذي طال مدينة عفرين بريف حلب الشمالي وأدى إلى وقوع مجزرة من المدنيين.

وقال حمود في تصريح خاص لوكالة زيتون الإعلامية إن القصف تزامن مع الذكرى الرابعة لعملية غصن الزيتون التي تم خلالها تحرير مدينة عفرين وريفها، كما يأتي استكمالاً لمحاولات التسلل التي تنفذها ميليشيات قسد بين الحين والآخر.

وأشار حمود إلى أن القواعد التركية المتمركزة في المنطقة وقوات الجيش الوطني السوري ردت على مصادر القصف، واستهدفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مواقع ميليشيات قسد.

وحول مصدر القصف، قال حمود إن ميليشيات قسد بدأت تتبع أسلوباً جديداً يعتمد على إبعاد الأسلحة الثقيلة عن خطوط التماس والتمركز في الخطوط الثانية والقصف منها، مشيراً إلى أن الصواريخ التي استهدفت عفرين روسية الصنع، وأن القصف تم بإشراف روسي إيراني.

يذكر أن يوم أمس الخميس، أعلنت وزارة الدفاع التركية قصف مواقع لـ”قسد”، رداً على الهجوم الذي نفذته الأخيرة على مدينة عفرين، وأدى إلى سقوط 7 شهداء وأكثر من 25 مصاباً من المدنيين.

وقالت الوزارة إن “تنظيم “PKK/ YPG” الإرهابي أظهر مرة أخرى وجهه الحقيقي عبر استهداف المدنيين الأبرياء بهجوم صاروخي على مركز مدينة عفرين في الذكرى السنوية لانطلاق عملية “غصن الزيتون” التي ضمنت السلام والاستقرار في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا