تركيا - غازي عنتاب

روسيا: استهداف الفارين من سجن غويران بالطيران يعرض المدنيين للخطر

سجن غويران طائرة أمريكية

وكالة زيتون – متابعات

زعم نائب مدير “مركز المصالحة الروسية” في مطار حميميم أوليغ جورافليوف، أن استخدام القوات الأمريكية للطائرات في ملاحقة الفارين من سجن غويران يعرض المدنيين للخطر.

وقال جورافليوف في مؤتمر صحفي عقده أمس الجمعة، إن “عدداً غير محدد من الأشخاص المتورطين في الأنشطة الإرهابية يمكن أنهم فروا من سجن تديره قسد في مدينة الحسكة”.

وأضاف: “تم إشراك الطائرات الحربية في القوات المسلحة الأميركية في عملية القضاء على الفارين من السجن. ومن المرجح بدرجة كبيرة أن يؤدي الاستهداف الجوي الأميركي إلى تدمير منشآت للبنية التحتية للمدينة وسقوط ضحايا بين السكان المدنيين”.

وادعى أن الأوضاع شمال شرقي سوريا “تثير قلقاً كبيراً”، مضيفاً: “إن مركز المصالحة الروسي دعا قيادة ما يسمى بـ “الإدارة الذاتية” إلى التخلي عن المواجهة مع الحكومة السورية الشرعية (نظام الأسد) وضمان أمن السكان المدنيين والمنشآت العامة في المنطقة المذكورة بالتعاون مع أجهزة الأمن والشرطة”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من عناصر تنظيم داعش تمكنوا يوم الخميس الماضي من الفرار من سجن الصناعة في حي غويران جنوب الحسكة، الخاضع لسيطرة ميليشيات قسد، بعد هجوم من خلايا التنظيم استهدف السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا