تركيا - غازي عنتاب

واشنطن تطالب مجلس الأمن بالتحرك من أجل سوريا

ليندا توماس غرينفيلد

وكالة زيتون – متابعات

اعتبرت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، أن “الوضع الإنساني في سوريا يشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين”.

وقالت غرينفيلد إن “الشعب السوري يعاني من انخفاض درجات الحرارة والطقس القاسي، ويحتاج الملايين إلى الإمدادات الأساسية لفصل الشتاء، مثل الخيام والبطانيات والمعاطف ووقود التدفئة”.

كما تساءلت عن “كيف يمكن أن يواجه الشعب السوري المخاطر عينها بسبب الصراع عينه، والتقاعس عن العمل عينه، بعد 11 فصل شتاء قارس منذ بداية الانتفاضة السورية؟”.

وأشارت غرينفيلد في كلمة أمام مجلس الأمن إلى أن “هذا هو الشتاء الأسوأ إلى حد ما، بالنظر إلى تفاقمه بسبب جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية وتزايد العنف”.

وأضافت أن “الاحتياجات الغذائية في أعلى مستوياتها منذ بدء الأزمة، ولا يستطيع ملايين الأشخاص الحصول على المياه الكافية والآمنة عبر شمالي سوريا بشكل موثوق، وزاد انتشار الأمراض التي تنقلها المياه ازدياداً حاداً”.

وطالبت مجلس الأمن بأن “يغتنم كل فرصة لتحقيق أقصى قدر من وصول المساعدات الإنسانية في سوريا”، مؤكدة على أن “عدم القيام بذلك من شأنه أن يزيد من إفقار الناس الذين عانوا الكثير أصلاً”.

وختمت بالتأكيد على أن إجبار اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم سيعرض حياتهم للخطر، وللتعذيب والاعتقال التعسفي والموت، معتبرة أنه ليس من الإنساني أن يتم إجبار السوريين على العودة إلى ديارهم الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا