تركيا - غازي عنتاب

قائد غرفة “عزم” يتحدث عن قضية “الشيخ حديد” وفرقة “السلطان سليمان شاه”

T401643972096091

وكالة زيتون – متابعات

نشر قائد الفيلق الثالث، أبو أحمد نور، القائد العام لغرفة القيادة الموحدة “عزم”، التابعة للجيش الوطني السوري، سلسلة تغريدات حول قضية “الشيخ حديد” وفرقة “السلطان سليمان شاه”.

وقال: “في الفترة الماضية كانت  قضية الشيخ حديد وفصيل سليمان شاه والدعاوى التي أثيرت ضده ضمن أولويات المنطقة، بادرنا سريعاً في غرفة القيادة الموحدة عزم وحملنا المسؤولية لمنع الصدام ومحاولة حل الأمر بالهدوء والحكمة”.

وأضاف: “اتفقنا مع المعنيين على تشكيل لجنة تحكيم ثلاثية تنظر في الدعاوى وتفصل فيها بحيث نصل في نهاية المطاف إلى الحق وتلتزم كل الأطراف بقرارات اللجنة”.

وبدأت لجنة التحكيم النظر بالقضايا المثارة ضد فرقة سليمان شاه ومازالت اللجنة حتى الآن تتابع عملها وننتظر قرارها النهائي، وفقاً لما ذكر أبو أحمد نور.

وأردف: “في هذه الأحداث كثيراً ما سمعنا عن تهم موجهة لعدة جهات عموماً وللفيلق الثالث خصوصاً حول وجود نوايا بالتغلب وضرب الفصائل والاعتداء عليها فكان لا بد من التوضيح”.

ومضى بالقول: “الفيلق الثالث مشروع ثوري شكَّله الكثير من القوى والفصائل والتشكيلات الثورية العاملة من بداية الثورة للدفاع عنها وتحقيق أهدافها وحماية الشعب السوري من كل اعتداء”.

وزاد: “الموقف الرسمي للفيلق الثالث كما لغرفة القيادة الموحدة عزم هو حلُّ المشكلة القائمة بطرق سليمة صحيحة عبر لجنة التحكيم المتفق عليها غير آبهين بما يثار من دعاوى واتهامات بغير ذلك”.

كما أضاف: “وهنا نثمن موقف كل الشرفاء الذي عملوا على احتواء هذه الأزمة وبذلوا جهداً ولا زالوا لإيصال الحق لأهله ورفع الظلم عنهم والدفاع عن دمائهم وأعراضهم دون الوقوع في صدام مباشر”.

كذلك أشار إلى مجزرة الباب، قائلاً: “العدوان الذي حصل البارحة في مدينة الباب الأبية يؤكد فاشية النظام المجرم وأعوانه، ويحتم علينا العمل على رص صفوفنا ونبذ الفرقة والفساد والظلم والوقوف صفاً واحداً للدفاع عن أهلنا وبلدنا”.

وختم بالقول: “نهايةً لن نقصر بالدفاع عن أهلنا ورفع الظلم عنهم وسنسعى جاهدين لدحر العدوان للدفاع عن المحرر وتحرير المناطق المحتلة من النظام المجرم وأعوانه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا