تركيا - غازي عنتاب

مباحثات تركية – أممية حول سوريا

مباحثات تركية أممية بيدرسون

وكالة زيتون – متابعات
التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، وبحث معه آخر مستجدات الملف السوري.

وقال تشاووش أوغلو في تغريدة عبر تويتر: “ناقشنا مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون آخر التطورات المتعلقة بعمل اللجنة الدستورية”.

واعتبر وزير الخارجية التركي أن اجتماعات اللجنة الدستورية هي الحلقة الأهم في البحث عن حل سياسي لإنهاء الفوضى في سوريا.

وأواخر شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، أكد بيدرسون، أن عمل اللجنة الدستورية السورية لا يزال مخيباً للأمل، معرباً عن تطلُّعه لعقد جولة جديدة من المحادثات الشهر المقبل.

وقال بيدرسون خلال جلسة لمجلس الأمن، إنه “يعمل بنشاط على عقد اجتماع جديد للجنة الدستورية التي يقودها السوريون ويمتلكها السوريون وتسهل الأمم المتحدة عملها”، مضيفاً أن “عمل اللجنة حتى الآن لا يزال مخيباً للأمل”.

وأضاف أن “التحديات القائمة لا تزال تتمثل في ضمان تقديم الوفود مسودات الدستور واستعدادها لمراجعتها وإيجاد قواسم مشتركة أو على الأقل التقارب بشأن النقاط المثيرة للخلافات”.

وأردف: “نحتاج إلى عملية مثمرة لإعداد مسودة الدستور حسب تفويض اللجنة، وعليها أن تعمل”، مضيفاً: “آمل بأنه سيكون من الممكن عقد الدورة السابعة في شباط/ فبراير”.

كما أشار إلى أنه على اتصال مع الرئيسين المشتركين للجنة من أجل إيجاد تفاهُمات واضحة، وسيكون على استعداد لعقد دورة مقبلة للجنة ما أن يتم التوصل إليها، معبراً عن أمله بعقد عدة جولات من المحادثات خلال الأشهر القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا