تركيا - غازي عنتاب

الغارديان: محاولة رائدة لمحاكمة مسؤولين إيرانيين ارتكبوا جرائم حرب في سوريا

ميليشيات إيرانية

وكالة زيتون – متابعات

 

أكدت صحيفة الغارديان البريطانية، وجود محاولة رائدة لمحاكمة مسؤولين عسكريين إيرانيين ارتكبوا جرائم حرب في سوريا، كجزء من محاولة رفع القضايا أمام المحكمة الجنائية الدولية.

ويتضمن الطلب أدلة على ضحايا سوريين أجبروا على الفرار إلى الأردن بسبب الهجمات والترهيب من قبل نظام الأسد والميليشيات المدعومة من إيران.

ويتولى مركز توثيق حقوق الإنسان الإيراني بالاشتراك مع المحامية البريطانية هايدي ديجكستال، تحضير الأدلة، وفقاً للصحيفة.

وأشارت إلى أنه تم استهداف الضحايا، بمن فيهم الصحفيون السوريون، بين عامي 2011 و 2018 بسبب أنشطتهم المهنية المعارضة للنظام.

وأضافت: “إنها المرة الأولى التي يتم فيها استهداف مسؤولين إيرانيين بهذه الطريقة بسبب نشاطهم في سوريا، وهذا جزء من جهد متزايد لجعل ضباط النظام وآخرين مسؤولين قانونًا عن أفعالهم سواء في المحكمة الجنائية الدولية أو في المحاكم الأوروبية الوطنية، بما في ذلك في ألمانيا وفرنسا”.

وقال جيسو نيا، المحامي في الفريق القانوني الذي قدم الطلب: “حتى الآن، لم يتم إيلاء المسؤولية القانونية لإيران في الصراع السوري المستمر منذ عقد من الزمن اهتماماً يُذكر، على الرغم من التدخل الإيراني الكبير في سوريا وارتكاب الفظائع”.

وقدمت إيران الدعم العسكري وغير العسكري لمنع سقوط رئيس النظام السوري بشار الأسد بأي ثمن، ولسوء الحظ، تم تحقيق هذا الهدف على حساب مئات الآلاف من القتلى والجرحى والنازحين المدنيين السوريين، وفقاً للمصدر.

تجدر الإشارة إلى أن التقدم في هذه القضية في الأمم المتحدة مستحيل إلى حد كبير بسبب التهديد باستخدام حق النقض الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا