تركيا - غازي عنتاب

اشتباكات بين نظام الأسد وميليشيا قسد في الحسكة.. و”زيتون” تكشف النتائج

قوات الأسد

وكالة زيتون – متابعات 

 

لقي عدد من عناصر نظام الأسد وميليشيا قسد مصرعهم، إثر اشتباكات متبادلة نشبت بينهم في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأفاد مراسل وكالة زيتون الإعلامية، بأن اشتباكات نشبت بين الجانبين في محيط مدينة تل تمر شمالي الحسكة.

وأوضح أن الاشتباكات وقعت داخل مقر ونقطتين مشتركتين في محيط تل تمر، وتحديداً بالقرب من قاعدة للقوات الروسية.

وأكد مراسلنا مقتل عنصرين من نظام الأسد وإصابة 4 آخرين، ومقتل عنصر وإصابة 3 من عناصر ميليشيا قسد.

ولفت إلى أن حالة التوتر بازدياد بين الجانبين، دون أي تدخل للقوات الروسية من أجل فض الاشتباكات.

وفي مطلع شهر شباط الماضي شهدت مدينة عين العرب بريف حلب الشرقي، توترات بين قوات الأسد وميليشيات قسد، بعد مداهمة الأخيرة مقراً للنظام واعتقال ضابط.

وقالت مصادر إعلامية إن دورية لجهاز الاستخبارات التابع لـ “قسد” وبالتنسيق مع القوات الروسية اعتقلت الضابط مهاب علي التابع لقوات الأسد من مقر عمله في قرية جرن أسود شرقي عين العرب مع اثنين من مرافقيه.

واتهمت الميليشيات الضابط المذكور بإعطاء إحداثيات وصور مواقع عسكرية لجهات خارجية، وبحسب المصادر فإن “قسد” صادرت الأجهزة الإلكترونية من المقر وأجهزة الموبايل وتم نقل الضابط مع عناصره إلى مقر الاستخبارات في عين العرب للتحقيق معه.

وتشهد مناطق شمال شرقي سوريا بشكل دوري توترات بين ميليشيات قسد وقوات الأسد بسبب اختلاف الأجندات وتضارب مصالح الطرفين، وعمل كل طرف منهما لصالح مشغله الروسي أو الأمريكي.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد دخلت إلى منطقة شرق الفرات أواخر عام 2019 بالتنسيق مع ميليشيات قسد وذلك أثناء مساعي الأخيرة لإيقاف عملية نبع السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا