تركيا - غازي عنتاب

واشنطن تتوعد نظام الأسد بالحساب في شهر آذار الجاري

سفار أمريكية دمشق

وكالة زيتون – متابعات 

توعدت الولايات المتحدة الأمريكية نظام الأسد بالحساب خلال شهر آذار الجاري.

وخلال تغريدة على تويتر أطلقت السفارة الأمريكية في سوريا، حملة تحت وسم “#MarchToAccountability” “شهر آذار للمحاسبة”، متوعدة بإنهاء الإفلات من العقاب عن جرائم الحرب المرتكبة في سوريا، هذا الشهر.

وأشارت إلى أنه “على مدى 11 عاماً، اعتقل بشار الأسد وعذّب وارتكب جرائم ضد السوريين، ولكن الإفلات من العقاب سينتهي هذا الشهر”.

وأوضخت أن الحملة تهدف لـ “تسليط الضوء على كيفية قيام السوريين والمجتمع الدولي بمتابعة المساءلة عن هذه الجرائم”، داعية للانضمام إلى حملتها تحت الوسم الذي أطلقته.

وغردت وزارة الخارجية الأمريكية تحت الوسم بالقول “يجب على المجتمع الدولي تجديد عزمه على حماية حقوق الإنسان لجميع السوريين”.

وشددت على أنها “ستستمع إلى الأصوات السورية والدولية التي تطالب بالعدالة وإنهاء الإفلات من العقاب، ونتعلم منها ونشاركها طوال شهر آذار، تحت وسم #MarchToAccountability”.

يذكر أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، إيثان غولدريتش، أكد على أن “التزام واشنطن بتعزيز محاسبة المسؤولين عن الفظائع في سوريا، وتحقيق العدالة لضحاياها، ثابت لا يتزعزع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا