تركيا - غازي عنتاب

فرنسا توضح موقفها من التطبيع مع نظام الأسد أو رفع العقوبات

فرنسا قضاء

وكالة زيتون – متابعات

 

جددت فرنسا رفضها، لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد، أو رفع العقوبات المفروضة عليه.

وشددت وزارة الخارجية الفرنسية على رفض فرنسا لأي محاولة تطبيع مع نظام الأسد، أو رفع للعقوبات المفروضة عليه.

وأعربت فرنسا عن رفضها المشاركة في عملية إعادة الإعمار دون الوصول إلى حل سياسي حقيقي، وفق القرار 2254″.

وأتت التصريحات خلال لقاء عقده “الائتلاف الوطني السوري” مع وفد من وزارة الخارجية الفرنسية، برئاسة المبعوثة الفرنسية إلى سوريا، بريجيت كورمي.

وبحث الجانبان التطورات الميدانية والسياسية في سوريا، والأحداث العالمية المتعلقة بالملف السوري.

وأكد الوفد الفرنسي على دعم مطالب الشعب السوري.

وأشار إلى أن “الملف السوري هو ملف مهم للاتحاد الأوروبي، وسيسعى دائماً لإيجاد حل حقيقي، حيث إن الصورة الخادعة عن الاستقرار لا تحقق استقراراً.

وقال إن “أولويات فرنسا في سوريا تتمثل بعودة العمل بشكل مكثّف للوصول إلى حل سياسي، حيث تعتبر باريس أن المشكلة في سوريا لم تنته بعد، ولا يوجد استقرار في البلاد”.

وختم بأن فرنسا “تعمل على إيجاد رؤية أوروبية مشتركة حول سوريا، كما أنها تسعى لفتح حوار إقليمي مع البلدان الفاعلة والمستضيفة للاجئين السوريين لبلورة حل مشترك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا