تركيا - غازي عنتاب

لجنة التحقيق الدولية: أكثر من 100 ألف سوري لا يزالون قيد الاحتجاز

لجنة التحقيق المستقلة

وكالة زيتون – متابعات

أكد رئيس لجنة الأمم المتحدة المستقلة للتحقيق بشأن سوريا، باولو بينيرو، وجود أكثر من 100 ألف سوري لا يزالون في عداد المفقودين أو المختفين قسرياً.

وقال بينيرو إن “السوريين في جميع أرجاء البلاد، بغض النظر عمّن يسيطر عليهم، يعيشون في خوف من التعرض للاعتقال بسبب التعبير عن آرائهم أو الانتماء إلى حزب سياسي معارض، أو التغطية الإعلامية أو الدفاع عن حقوق الإنسان.

وأوضح بينيرو أن “المدنيين السوريين تحملوا 11 عاماً من الأزمة والصراع”، مضيفاً أنهم “يعانون من مستويات جديدة من المشقة، من خلال مزيج من العنف المتصاعد وتدهور الاقتصاد والكارثة الإنسانية”.

وأضاف أن قوات الأسد والجهات الأخرى تخفي مصير وأماكن وجود المعتقلين، مما يترك أفراد الأسرة في حالة ألم ويعرضهم للابتزاز للحصول على معلومات أو لخطر الاعتقال عند البحث عن أحبائهم المفقودين.

كما أشار إلى “ممارسات التعذيب وسوء المعاملة في أثناء الاحتجاز مستمرة، وتؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة”.

وختم بينيرو حديثه بالدعوة إلى “إنشاء آلية مستقلة ذات تفويض دولي، لتنسيق وتوحيد المطالبات المتعلقة بالمفقودين، بمن فيهم الأشخاص المعرّضون للاختفاء القسري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا