تركيا - غازي عنتاب

قوات الأسد تشن حملة اعتقالات في بلدتي دير العصافير وزبدين بريف دمشق

درعا قوات الأسد

وكالة زيتون – متابعات
اقتحمت استخبارات النظام، يوم أمس السبت 19 مارس/آذار، بلدتي “دير العصافير” و”زبدين” في الغوطة الشرقية واعتقلت تسعة شبان لتجنيدهم إجبارياً

وبحسب موقع “صوت العاصمة” المحلي، أن فرع الأمن العسكري اطلق حملته في بلدة “زبدين” واستهدف خلالها عدة منازل في أحياء متفرقة من البلدة وأن الحملة تركزت على اطراف “زبدين” من جهة طريق المليحة وفي محيط مبنى “المجلس البلدي”

وأشار الموقع إلى أن دوريات الأمن العسكري اعتقلت أربعة شبان من أبناء بلدة “زبدين” بتهمة التخلف عن الالتحاق في صفوف جيش النظام وأداء خدمتهم العسكرية الإلزامية.

وفي سياق متصل قام الأمن العسكري بتوسيع حملته لتصل إلى بلدة “دير العصافير”، واستهدفت الحملة عدّة منازل بالقرب من المسجد القديم ومحيط مسجد “عمر بن الخطاب” وعلى الطريق الواصل بين “دير العصافير” و “المليحة”، اعتقلت خلالها خمسة شبان من أبناء “دير العصافير” المتخلفين عن الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، وتم نقل جميع الشبان الى مقر فرع الأمن العسكري في العاصمة دمشق.

وأجرى الأمن العسكري دوريات مشتركة مع الشرطة العسكرية على الطريق الواصل بين “دير العصافير” و “زبدين” بالإضافة الى الأحياء بين البلدين، تزامناً مع حملة دهم المنازل.

وفرضت الحواجز الأمنية والعسكرية في البلدتين حالة تشديد أمني بالتزامن مع الحملة، وقامت بأخضاع عشرات المارة لعملية (الفيش الأمني) بعد التحقق من وثائق التأجيل العسكري والتحقق من أوراقهم الثبوتية

ويذكر استخبارات النظام والشرطة العسكرية اقتادت ما لا يقل عن 260 شاباً من أبناء ريف دمشق المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية والإلزامية لتجنيدهم اجبارياً خلال عام 2021 بحسب ما وثقه موقع “صوت العاصمة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا