تركيا - غازي عنتاب

خلاف على “زواج المتعة” يوقع قتيل وجريح بين عناصر ميليشيا “حزب الله” بريف حماة

حزب الله العراقي

وكالة زيتون – متابعات
دار شجار مسلح بين عناصر ميليشيا “حزب الله”، يوم أمس الأربعاء 23مارس/آذار، في مدينة سلمية بريف حماة، ما أسفر عن مقتل عنصر وإصابة آخر من الميليشيا المذكورة.

وبحسب وكالة “ثقة” المحلية، نقلاً عن مصدرها، فأن المدعو “عبد الله العلي” المنحدر من محافظة دير الزور، قتل على يد زميله العراقي “منذر حسين الخادم”، أثر مشاجرة تحولت إلى مسلحة، حول تأييد ورفض وتحريم فكرة زواج المتعة.

وأضاف المصدر بأن العنصر العراقي تلقى رصاصة في منطقة البطن، وتم نقله على الفور نحو المشفى الميداني في مدينة سلمية، ومن ثم تحويله نحو العاصمة دمشق نتيجة الإصابة البالغة التي تلقاها، في حين تم نقل جثة القتيل “العلي” إلى مشفى حماة الوطني تحت حراسة أمنية مشددة.

وأشار المصدر إلى أن ميليشيا “حزب الله” أنذرت عناصرها السوريين الحاضرين في المقر السابع بعدم البوح، أو الحديث عن الواقعة وتهديدهم بشكل جماعي بالمعاقبة والمحاسبة، عبر إرسالهم إلى جبهات إدلب والبادية السورية.

وتابع المصدر قائلاً أن القيادي المسؤول عن المقر آنف الذكر المدعو “أبو هاشم مداد العراقي” أصدر قراراً بمصادرة أجهزة العناصر الخليوية، حيث تم تفتيشها للتأكد من عدم تصوير الحادثة التي جرت بين العناصر، والخلاف على المذهب الشيعي والديني، مما سبب بحقد ضد الميليشيات الإيرانية عبر إباحة دماء العناصر السوريين، لباقي الجنسيات المنطوية ضمن ميليشيات حزب الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا