تركيا - غازي عنتاب

تقرير دولي يكشف عن واقع القطاع الصحي في سوريا

قصف مشافي مشفى

وكالة زيتون – متابعات

 

أكدت “لجنة الإنقاذ الدولية”، أن النظام الصحي في سوريا شهد مستويات غير مسبوقة من العنف ضد مرافقه وموظفيه ومرضاه.

وشددت على أن هذا العنف لا زال تأثيره مدمراً على حياة ملايين السوريين.

وأشارت اللجنة في تقرير لها، إلى أن السوريين في مناطق شمال شرقي وشمال غربي سوريا، يواجهون صعوبات عند محاولتهم الوصول إلى نظام صحي تضرر جراء 11 عاماً من العنف والأزمة الاقتصادية والجائحة.

ولفتت إلى توثيق أكثر من 600 هجوم على 350 منشأة صحية، من بين أكثر من 1380 هجمة، تم الإبلاغ عنها منذ بداية النزاع.

وشددت على أن 25% من إجمالي عمليات قتل العاملين الصحيين بمناطق الحرب خلال السنوات الخمس الماضية، كانت في سوريا.

وأوضحت أنه بين “نحو 1800 مركز صحي عام في سوريا، لم تكن 45% تعمل بشكل كامل اعتباراً من أيلول/ سبتمبر الماضي”.

وأكدت على ضرورة زيادة وصول المساعدات الإنسانية، وتمويل وتوفير الرعاية الصحية بشكل كاف”.

وغادر ما لا يقل عن 50% من الأطباء مناطق شمال شرقي سوريا، في حين قال نصف المرضى في شمال غربي سوريا، إنهم يخشون الحصول على الرعاية الطبية خوفاً من القصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا