تركيا - غازي عنتاب

لبنان يفرض شروطاً جديدة على الطلاب السوريين لاستكمال تعليمهم

الأمن اللبناني

وكالة زيتون – متابعات 

فرضت الحكومة اللبنانية شروطاً جديدة على الطلاب السوريين لاستكمال تعليمهم الجامعي في الجامعة اللبنانية، منها حيازتهم على إقامة صالحة للتسجيل.

وزعمت الجامعة اللبنانية أنها تقدم تسهيلات للطلاب السوريين، عبر منحهم إفادات مطلوبة لدى مديرية الأمن العام، الجهة المخولة بمنح الإقامة للاجئين.

وقال مدير كليات الآداب في الجامعة إيلي حداد، إن تلك الإفادة يفترض تقديمها للمديرية العامة للأمن العام، فيخول الطالب لاحقاً البدء بالمعاملة إلى أن يحصل على الإقامة، “إن كان مؤهلاً للحصول عليها”.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة مركز “وصول” لحقوق الإنسان محمد عراجي: “ما يهم الأمن العام اليوم هو جواز السفر، سواء أتم الحصول عليه من سوريا أم لبنان، غير أن المعضلة هو أن السفارة السورية لا تعطي جواز سفر لأي كان من الطلاب السوريين”.

في سياق متصل، أشارت عضو رابطة الطلاب الجامعيين في لبنان آلاء الزهوري، إلى تنظيم حملة مناصرة في شباط الماضي بشأن المشكلات التي تواجه الطلاب السوريين اللاجئين في لبنان.

وأضافت: “حاولنا عبر طرق عدة؛ حيث تواصلنا مع رئيس الجامعة اللبنانية ولم نتلق أي رد، وكذلك حاولنا التواصل مع الجهات المعنية ومع عدة منظمات وجمعيات لكننا لم نتوصل بعد إلى أي رد وأي تحرك”.

تجدر الإشارة إلى أن لبنان يحتضن قرابة المليون لاجئ سوري، يعيشون في ظروف معيشية بالغة السوء، وسط تضييق حكومي كبير عليهم، بهدف إعادتهم إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا