تركيا - غازي عنتاب

الحكومة المؤقتة تعلن تأسيس هيئة الرياضة والشباب في المناطق المحررة

T401649678992385

وكالة زيتون – متابعات 

أعلن رئيس الحكومة السورية المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى، اليوم الإثنين عن تأسيس هيئة الرياضة والشباب في المناطق المحررة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مصطفى في مدينة غازي عنتاب، بحضور أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف وممثل الائتلاف في هيئة الرياضة والشباب عبد المجيد بركات، والأمين العام للحكومة السورية المؤقتة فائز نابي.

كما حضر المؤتمر مسؤول العلاقات الخارجية في الحكومة ياسر الحجي، ورئيس هيئة الرياضة والشباب أحمد الخطيب، وأعضاء هيئة الرياضة والشباب.

وقال مصطفى: “نجتمع اليوم معاً ضمن هذا المحفل المبارك لنشهد افتتاح مؤسسة جديدة ضمن صرح البناء المؤسساتي في سوريا الحرة، مؤسسة تهتم ببناء فئة الشباب والرياضيين وتنظيم جهودهم من خلال هيئة الرياضة والشباب”.

وأضاف: “إن مقتضيات المرحلة الراهنة تتطلب منا الاهتمام بكافة الفئات المجتمعية وتنظيمها ولا سيما فئة الشباب للاستفادة من طاقاتهم الكبيرة في كل ما يخدم عملية البناء والتنمية”.

ومضى بالقول: “ومن هنا فقد كان إحداث هيئة الشباب والرياضة أحد أهم الخطوات المرحلية نحو استعادة المنظومة الرياضية وكافة المؤسسات الأخرى من نظام الاستبداد والإجرام.

ومن أجل أن تثمر تلك الجهود وتحقق النتائج الإيجابية فإنه يجب بناء تلك المؤسسات على أسس صحيحة من التنظيم والمهنية والإخلاص في العمل، بحسب مصطفى.

وأردف: “إننا في الحكومة السورية المؤقتة ندعم جهود انشاء هذه المؤسسة كما دعمنا من قبل جهوداً مماثلة، ونحث على بذل المزيد من الجهود التي تسعى نحو عملية التنظيم والبناء في سوريا الحرة”.

وأشار إلى أن الشعب السوري الحر صنع المعجزات عبر بطولاته وتضحياته وإرادته العظيمة والذي استطاع من خلالها أن يتحدّى أعتى قوى الشر والإجرام، مضيفاً: “لذلك فإننا واثقون أن هذا الشعب هو مصنع للأبطال الذين سيرفعون علم ثورتنا في كافة المحافل الشبابية والرياضية في العالم”.

من جانبه، قدم بركات التهنئة للحكومة المؤقتة ولهيئة الرياضة والشباب قائلاً: “باسم رئيس الائتلاف الوطني وأعضاء الائتلاف أتقدم بالشكر للسيد رئيس الحكومة السورية المؤقتة والأخوة في هيئة الرياضة والشباب على الجهود التي بذلوها لإطلاق الهيئة للارتقاء بالعمل الرياضي والشبابي إلى عمل مؤسساتي حقيقي مبني على أسس احترافية ومؤسساتية ترتقي للعمل الشبابي والعمل الرياضي الذي نطمح ونسعى إليه جميعاً”.

رئيس هيئة الرياضة والشباب أحمد الخطيب قال: “نسعى من خلال هذه الهيئة إلى تعزيز مبادئ وقيم الرياضة لشبابنا ورياضينا واستعادة موقعنا ودورنا الريادي في الرياضة السورية ولتكون هذه البداية خطوة على طريق بناء منظومة رياضية مؤسساتية تجمع تحت مظلتها مختلف فئة الرياضيين وتوفر لهم بيئة ملائمة تعنى بمواهبهم وتمكنهم من تطويرها وتمثل بوابة لتعزيز الثقافة الرياضية المجتمعية وترسيخ ثقافة العمل الجماعي والتعاون”.

وختم الخطيب بالقول إن ذلك “يضمن توحيد جهود الرياضيين وتنظيمهم على مستوى عال ومشاركتهم في البطولات الإقليمية والدولية وتحقيقهم لإنجازات متميزة فيها وإن من أعظم أولويتنا اليوم رعاية الحركة الرياضية الشبابية ودعم ومتابعة وتنسيق الالعاب الجماعية والالعاب الفردية والقوة وتفعيل النشاطات والبطولات وإقامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا