تركيا - غازي عنتاب

الائتلاف الوطني السوري يعلن عن النظام الأساسي الجديد

الائتلاف الوطني الثورة السورية المعارضة السورية

وكالة زيتون – متابعات

 

أعلن الائتلاف الوطني السوري عن نظامه الداخلي الجديد، بعد أيام من إقراره تغييرات تحت عنوان “الإصلاح الداخلي”.

ويتضمن النظام 37 مادة، ظهر في أبرزها انخفاض عدد مكونات الائتلاف من 25 مكوناً إلى 12 مكوناً، وتغيير توزيع مقاعد الهيئة العامة على هذه الكتل.

وأشار النظام إلى أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هو ائتلاف وطني للقوى والشخصيات السياسية والثورية التي تهدف إلى تحقيق الانتقال السياسي من خلال إسقاط نظام الحكم القائم بكل رموزه وأركانه بكل السبل المتاحة، وهو الممثل الشرعي للشعب السوري، ويتبنى إعادة بناء مؤسسات الدولة التنفيذية والعسكرية والأمنية بما يحقق تطلعات الشعب السوري في بناء دولة ديمقراطية تعددية، ومحاسبة جميع المتورطين في الجرائم التي ارتكبت بحق السوريين، ويلتزم بأهداف ومبادئ الثورة السورية من خلال التشاركية والحوار الوطني الشامل، والحفاظ على وحدة واستقلال سوريا أرضاً وشعباً ورفض التجزئة والتقسيم .

وتتشكل الهيئة العامة الهيئة العامة للائتلاف من المكونات والشخصيات التالية:

– الإخوان المسلمون ويمثلون بعضوين (2).
– تيار المستقبل الوطني ويمثل بعضوين (2).
– التيار الوطني السوري ويمثل بعضوين (2).
– المنظمة الأثورية الديمقراطية وتمثل بعضوين (2).
– مجلس القبائل والعشائر السورية ويمثل بخمسة (5) أعضاء.
– رابطة المستقلين الكرد وتمثل بثلاثة (3) أعضاء.
– المجلس الوطني الكردي ويمثل بأحد عشر (11) عضواً.
– المجلس التركماني ويمثل بتسعة (9) أعضاء.
– التمثيل العسكري ويمثل بخمسة عشر (15) عضواً.
– مجالس تمثيل المحافظات وتمثل بثمانية (8) أعضاء.
– مجالس محلية للشمال السوري وتمثل بستة (6) أعضاء.
– شخصيات مستقلة.

ويكون للائتلاف النظر بعضوية الأفراد والمكونات، ويصدر قرار ضمهم للائتلاف بموافقة ثلثي أعضاء الهيئة العامة.

ويشترط في عضو الائتلاف الشروط التالية مجتمعة:

أن يكون سوري، وألا يقل عمره عن 23 عاماً، وأن يكون مشهوداً له بالوطنية والنزاهة والأمانة، وأن يكون شخصية تحظى بالقبول العام، وأن يكون ذا كفاءة سياسية أو تخصصية، وأن يتمتع بالأهلية القانونية ولا تعد أحكام التجريد الصادرة بحق المعارضين السياسيين من النظام مقبولة في هذا الخصوص، وألا يكون قد أدين بجرائم تتعلق بالأمانة العامة والفساد من مؤسسات الثورة، حتى ولو صدر قرار بالعفو عنه.

ويتوجب على عضو الائتلاف الالتزام بعدم القيام بأي عمل باسم الائتلاف دون تكليف رسمي مسبق من الائتلاف أو إحدى هيئاته الرئيسية.

ويلتزم عضو الائتلاف بعدم القيام بأي عمل يتعارض مع أهداف ومبادئ الائتلاف وخططه وسياساته وعمل هيئاته ومقرراته.

تجدر الإشارة إلى أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قرر قبل أيام عزل عدد من أعضائه، واستبدال آخرين في إطار خطة إصلاحية أطلقها رئيسه سالم المسلط، بهدف إعادة هيكلة المؤسسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا