تركيا - غازي عنتاب

تركيا تهدد الدخول بالقوة لـ خان شيخون ووصول تعزيزات إلى الحدود

تت

وكالة زيتون – متابعات
وصلت تعزيزات من قوات الكوماندوز التركية إلى ولاية “هاتاي” جنوبي تركيا بهدف توزيعها على الوحدات العسكرية المتمركزة على الحدود السورية، تزامناً مع تداول أنباء عن نية القوات التركية الدخول بالقوة العسكرية إلى محيط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وقالت وكالة الأناضول التركية، إن وحدات من “الكوماندوز” وصلت جنوبي تركيا، منطقة “قيريق خان” التابعة لولاية “هاتاي” التركية المقابلة لمحافظة إدلب، يوم أمس.

وأضافت الوكالة، أن هذه التعزيزات تأتي في مسعى لتوزيعها على الوحدات العسكرية المتمركزة في المنطقة الحدودية مع سوريا.

وأكدت الوكالة، أن الوحدات توجهت إلى الشريط الحدودي مع سوريا، وسط تدابير أمنية مشددة.

وتواردت أنباء عن نية القوات التركية الدخول بصدام مباشر مع قوات الأسد في حال لم توقف القصف على المنطقة التي تريد القوات التركية الوصول إليها لإنشاء نقطتين مراقبة لوقف تقدم قوات الأسد باتجاه خان شيخون.

وتأتي هذه التعزيزات بالتزامن مع العملية العسكرية لقوات النظام مدعومة بميليشيات إيران وروسيا في محافظة إدلب التي تنشر فيها أنقرة 12 نقطة مراقبة من جهة، وبعد اتفاق واشنطن وأنقرة على إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا من جهة ثانية.

يذكر أن أنقرة وواشنطن، توصلتا يوم الأربعاء الماضي لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، مع مراعاة مخاوف أنقرة الأمنية المتمثلة بإبعاد ميليشيا ” قسد” التي تصفها تركيا بالإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا