تركيا - غازي عنتاب

حماس تغازل نظام الأسد: نأمل في تحسين العلاقات “بما يخدم فلسطينيي سوريا”!

وكالة زيتون- سياسي
علّق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين “حماس”، موسى أبو مرزوق، أمس الجمعة، على ملف علاقة الحركة مع نظام الأسد معتبراً أنه ملف معقّد.

وقال أبو مرزوق في تصريحات رصدتها وكالة زيتون الإعلامية إنّ الحركة تأمل تطوير علاقتها مع نظام الأسد.

وأضاف عضو المكتب السياسي في الحركة أنّ ملف العلاقة مع نظام الأسد معقد “لكن نأمل أن تكون هناك الكثير من التغيرات التي تسمح فعلا باستئناف علاقاتنا مع دمشق (نظام الأسد)”.

واعتبر المتحدث أنّ “الأساس في مثل هذه الأمور هو علاقة الحركة مع الشعب الفلسطيني الموجود في سوريا.

موضحاً أنّ ما سوى ذلك من العلاقات هي على الأجندة ونأمل أن تكون هناك تغيرات إيجابية في المستقبل.

ومرت العلاقات السياسية بين حركة حماس ونظام الأسد بمنعطفات كثيرة من إعلان تأسيس الحركة، حيث بدأت بمرحلة التردد بفتح أبواب دمشق أمامها في عهد حافظ الأسد، في تسعينيات القرن الماضي.

وتطوّرت العلاقات كثيراً لتصل إلى مرحلة الازدهار ثم القطيعة في عهد بشار الأسد، خصوصاً مع بداية الحراك الثوري في سوريا، وذلك مع محاولة الحركة المحافظة على علاقة متوازنة مع نظام الأسد، لكنها لم تتمكن من ضبط مواقفها، وكثيراً ما تخبطت في تصريحاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا