تركيا - غازي عنتاب

حوادث السير “ثقب أسود” يهدد حياة سكان الشمال السوري

وكالة زيتون – محلي

فارقت سيدة وجنينها الحياة الليلة الماضية، إثر حادث سير على طريق إدلب باب الهوى، وذلك في سيناريو بات يتكرر كثيراً في المنطقة.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الحادث وقع قرب مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي، ونجم عن اصطدام دراجة نارية بسيارة، ما أدى إلى وفاة سيدة وجنينها، وإصابة طفليها وزوجها بجروح.

ويوم أمس السبت، أعلنت منظمة الدفاع المدني إصابة طفلين بحادثي سير منفصلين في ريف حلب الشرقي، مشيرة إلى أن فرقها أسعفت أحد الأطفال وسحبت السيارات.

كما استجابت فرق الدفاع المدني يوم أمس أيضاً، لحادث انقلاب سيارة على طريق بسامس- بيدر شمسو جنوب إدلب، وحادث مماثل على طريق أريحاـ جسر الشغور، ووفقاً للمنظمة فإن أضرارهما اقتصرت على الماديات.

وذكّرت “الخوذ البيضاء” السائقين بضرورة الحذر الشديد أثناء القيادة، وضرورة الالتزام بقواعد السير، وتخفيف السرعة في الطرقات الضيقة وعند المنعطفات، والتأكد بشكل دائم من جاهزية المركبة.

وتشهد منطقة شمال غربي سوريا حوادث سير شبه يومية، يعود السبب في معظمها إلى السرعة الزائدة، وغياب قوانين السير، واستهتار المدنيين، وقيادة الدراجات النارية من قبل الأطفال أو فتيان متهورين.

كما أن وجود جيل كامل غير مطلع على قوانين القيادة، وضيق الطرقات ورداءتها وكثرة الحفر فيها، إضافة إلى الكثافة السكانية في المنطقة، ساهم في زيادة حوادث السير وارتفاع عدد ضحاياها.

جدير بالذكر أن منظمة الدفاع المدني أحصت العام الماضي 467 حادث سير، في منطقة شمال غربي سوريا، فقد بسببها 22 شخصاً الحياة، من بينهم طفلان و5 نساء، فيما تم إنقاذ وإسعاف 517 شخصاً من بينهم 80 طفلاً وشاباً تحت سن الـ14 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا