تركيا - غازي عنتاب

الرئيس التركي يحسم الجدل بشأن إعادة السوريين إلى بلادهم

وكالة زيتون – سياسة

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، وقوفه إلى جانب اللاجئين السوريين في بلاده، مؤكداً دعمه لقرار اللاجئين السوريين، في العودة الطوعية أو البقاء.

جاء ذلك في كلمة خلال فعالية بمناسبة الذكرى الـ 32 لتأسيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك “موصياد”، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول الرسمية.

وقال “أردوغان”: إنه “بإمكان اللاجئين السوريين العودة إلى بلادهم متى أرادوا، أما نحن فلن نطردهم من بلادنا أبدًا”.
وأضاف “نحن أبناء ثقافة تدرك جيدًا معنى المهاجرين والأنصار”، مؤكداً أن بلاده ستواصل استضافت اللاجئين: “ولن نرميهم في أحضان القتلة”.

ووجه الرئيس التركي حديثه لزعيم المعارضة التركية، كيليتشدار أوغلو، قائلاً: “أننا سوف نحمي إخواننا وأخواتنا الذين لجأوا إلى بلادنا بعد الحرب في سوريا، حتى النهاية”.

وأثنى “أردوغان” على جمعية “موصياد” بعد قيامها ببناء 600 – 650 منزلاً من الطوب شمالي سورياً، مشيراً إلى هدف بلاده حاليًا هو بناء 100 ألف منزل في شمالي سوريا.

وكان قد انطلق اليوم الاثنين، اجتماعاً للحكومة التركية برئاسية الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في العاصمة التركية أنقرة.

وأفادت وسائل إعلام تركية، أن الاجتماع الذي بدأ في المجمع الرئاسي بأنقرة، سيناقش عدة ملفات، ومن المقرر أن يتصدر جدول الأعمال “عودة اللاجئين السوريين” إلى بلادهم، في إطار المشروع الذي أعلن عنه الرئيس التركي في وقت سابق، لضمان “عودة” مليون سوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا