تركيا - غازي عنتاب

وكالة زيتون – خاص

أقام أهالي بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، اليوم الجمعة، صلاة الغائب على أربعة من أبناء البلدة، كان ذويهم قد تعرفوا عليهم من خلال صور “قيصر”.

وقال الإعلامي عز الدين زكور _ من أهالي البلدة_ لوكالة زيتون الإعلامية، إن “عائلة الزين من أهالي بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، تعرفت على أربعة من أبنائها، منذ عدة أيام خلال تصفحها صور قيصر، كانوا قد استشهدوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد”.

وأوضح أن جميع من تعرفوا ذويهم عليهم من خلال صور قيصر كانوا قد اعتقلوا عام 2012 على يد نظام الأسد، ثلاثة منهم جرى اعتقالهم في مدينة حلب، وأحدهم اعتقل في مدينة دمشق.

ومن بين المعتقلين أب وابنه، كما أن المعتقلين الأربعة كانوا قد اعتقلوا عام 2012، بأوقات مختلفة، منهم من جرى اعتقاله في الشهر الثاني ومنهم في الشهر الثالث من العام ذاته.

وأشار إلى أهالي البلدة، أقاموا صلاة الغائب على الشهداء الأربعة، اليوم بعيد صلاة الجمعة.

ونعى أهالي وناشطون من بلدة حزانو ومحافظة إدلب، الشهداء الأربعة من عائلة “الزين”، وكتبت صفحة بوابة إدلب، إن “بلدة حزانو فُجعت بنبأ استشهاد أربعة من ابنائها من عائلة آل الزين، وقد وصل خبر استشهادهم بعد مضي ١٠ سنوات على اعتقالهم في سجون النظام المجرم”.

وقال ناشطون وفق ما رصدته وكالة زيتون الإعلامية، إن “عائلة الزين في بلدة حزانو شمالي إدلب، تعرفت على صور أربعة من أبنائها، بين صور قيصر، كانوا قد استشهدوا في سجون نظام الأسد، وهم : خالد محمد عبدو الزين _ محمد خالد عبدو الزين _ عبدالله عبداللطيف الزين _ محمد سطام الزين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا