تركيا - غازي عنتاب

ريف دمشق.. الحرس الثوري الإيراني يعتقل عناصر من الفرقة الرابعة

قوات الأسد21

وكالة زيتون – ميداني

قالت مصادر إعلامية محلية، أمس السبت، إن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني، اعتقلت عناصر من قوات نظام الأسد، بعيد خلاف نشب بينهما في بلدة يلدا بريف دمشق، وسط توتر أمني واستنفار استمر حتى منتصف الليل.

وبحسب ما رصدته وكالة زيتون الإعلامية، فإن العناصر المعتقلين يعملون ضمن حاجز عسكري يتبع للفرقة الرابعة في جيش الأسد، على أطراف بلدة يلدا، على الطريق الواصل لحي السليخة المجاور للبلدة.

ويضم الحاجز ضابطاً برتبة مقدم وعدداً من العناصر، بالإضافة لوجود عنصرين من الحرس الثوري الإيراني، مهمتهم تسهيل مرور الشاحنات والسيارات وتقاسم الإتاوات من المدنيين عند مرورهم، وفقاً لما ذكره موقع “زمان الوصل”.

وبحسب الموقع فإن خلافاً حصل بين العناصر، على تقاسم الأرباح فيما بينهم، إلى أن تطور لشجار بينهم، مشيراً إلى أن عناصر الحرس الثوري، قاموا باعتقال الضابط مع عناصره بعد طلب تعزيزات للحاجز ضمت آليات عسكرية.

وأكد أن عناصر ميليشيات الحرس الثوري الإيراني، اقتادوا الضابط والعناصر ، إلى أحد المقرات العسكرية التابعة لهم في المنطقة، كما أبقوا عدداً عناصرهم على الحاجز.

وفي مطلع العام الحاليّ، اعتقلت ميليشيات الحرس الثوري، عدة أشخاص بينهم عنصرين من الفرقة الرابعة، في بيت سحم جنوب دمشق، على خلفية العثور على عنصرين من ميليشيات “الحرس الثوري” مقتوليْنِ في المنطقة.
وفي آذار الماضي، شنّت ميليشيات الحرس الثوري، حملة اعتقالات طالت عدداً من عناصر جيش النظام في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، على خلفية اختفاء أحد قيادييها قبل أيام من المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا