تركيا - غازي عنتاب

مُنعت من دخول الاستيديو بسبب خبر يخصّ رئيس النظام.. مذيعة موالية تكشف فساد إعلام النظام

وكالة زيتون – متابعات

كشفت المذيعة الموالية لنظام الأسد، فتاة محفوض، عن الفساد والمحسوبيات في “المنظومة الإعلامية” التابعة للنظام، وذلك على خلفية منعها من دخول الاستديو خلال فترة دوامها، بسبب وجود خبر يخصّ رأس النظام.

وتحدثت المذيعة الموالية _تعمل في التلفزيون السوري_ في منشور لها عبر صفحتها الشخصية في “فيس بوك”، عن فساد المنظومة الإعلامية التابعة لنظام الأسد، وقالت في منشورها: “أن يكون الإعلام قائما على تربع أشخاص مكان آخرين بالواسطة ومن يدفع أكثر مفهومة للجميع”.

وتابعت: “ولكن أن يتم خرق العرف المهني ومنعي من دخول الاستوديو بفترتي ودوامي لوجود خبر يخص سيادة الرئيس، فهذا غير مفهوم”.

وأوضحت في منشورها أنها تعرضت للإهانة، إذ أن إدارة التلفزيون المتمثلة بـ”السيدة” ميسون يوسف رفعت صوتها وحددت زميلة أخرى لتقديم الخبر، ورفع المسؤولية عنها وحصرها بالمدير العام حبيب سلمان، الذي تمنع عن الرد وحل المشكلة فهذا غير مفهوم.

وتداول ناشطون سوريون منشور المذيعة الموالية، معلقين: بأنها من أشد المذيعات المواليات لنظام الأسد المجرم، إذ: إن “منظومة الأسد الإعلامية معروفة بالتطبيل والتهليل للأسد، كما أنها شاركت نظام الأسد في جرائمه التي ارتكبها ضد الشعب السوري، منذ بدء الحراك الثوري عام 2011″، معتبرين أن إعلام الأسد هو مجرد أداة تتحكم بها أجهزة الأسد الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا