تركيا - غازي عنتاب

درعا.. محاولة اغتيال قيادي بارز في الأمن العسكري تنتهي بمصرع مرافقه

اغتيال درعا

وكالة زيتون – ميداني
لقي المرافق الشخصي للقيادي في شعبة الأمن العسكري التابعة لنظام الأسد مصطفى المسالمة الملقب بـ”الكسم” مصرعه، الليلة الماضية، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة في حي المنشية بدرعا.

وبحسب ما ذكرت مصادر محلية، ورصدت وكالة زيتون الإعلامية، فإن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة مصطفى قاسم المسالمة (الكسم)، أثناء تواجد مرافقيه أحمد قسطام المسالمة وأحمد يوسف المسالمة، ما أدى إلى مصرع الأول وإصابة الثاني.

ومنذ دخول محافظة درعا في اتفاق “التسوية” مع نظام الأسد، يقود “الكسم” مجموعة عسكرية تابعة لشبعة الأمن العسكري، وتؤكد مصادر محلية أن هذه المجموعة تكبدت خسائر كبيرة جراء عمليات التفجيرات والاغتيالات التي طالت عناصرها.

ويوم الأحد الماضي، لقي القيادي قطيفان محمود كيوان ومرافقه عامر عبد القادر البردان مصرعهما، إثر استهداف سيارة كانت تقلهما من قبل مجهولين، في مدينة طفس غرب درعا.

ويقود كيوان مجموعة محلية تابعة لـ”السرية 215″ المعروفة بـ”سرية المداهمة” في العاصمة دمشق، وتربطه علاقة وثيقة برئيس شعبة المخابرات العسكرية العميد لؤي العلي.

سبق ذلك، إصابة عنصرين من قوات الأسد بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من الفرن الآلي في مدينة نوى بريف درعا الغربي، تبع ذلك انتشار أمني كثيف للأفرع الأمنية في المنطقة.

وتشهد محافظة درعا منذ سيطرة نظام الأسد عليها في تموز/ يوليو 2018 فلتاناً أمنياً كبيراً، وعمليات تصفية واغتيالات شبه يومية تطال بشكل رئيسي العناصر السابقين في الجيش الحر، وأخرى تستهدف عناصر الميليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا