تركيا - غازي عنتاب

ثمن صحن سلطة.. سخرية بعد إعلان مكافئة للمعلمين بمناطق سيطرة النظام

نقابة المعلمين

وكالة زيتون – محلي
قررت نقابة المعلمين التابعة لنظام الأسد، رفع قيمة مكافأة نهاية الخدمة لأعضائها، لتتراوح بين 10 و15 ألف ليرة سورية، بحسب عدد سنوات الخدمة.

ونشرت النقابة قراراً، ذكرت فيه أن المجلس المركزي للنقابة قرر بجلسته السابعة للدورة النقابية الحادية العشر التي عقدت في آذار الماضي تعديل المادة 24 من النظام الداخلي لصندوق التكافل الاجتماعي.

وأضافت أن “العضو الذي تنتهي خدمته لإتمامه سن الستين أو المستقيل أو المسرّح لسبب صحي أو لسبب خارج عن إرادته أو المنقول بجهة عامة، ومضى على خدمته النقابية عشرون سنة، يمنح مكافأة نهاية خدمة بدءاً من 1 آذار 1975”.

وبلغ مقدار المكافأة للمعلمين الذي خدموا من سنة إلى 20 سنة 10 آلاف ليرة سورية عن كل سنة اشتراك، ومن 21 سنة وما فوق بـ15 ألف ليرة عن كل سنة اشتراك.

ويبدأ العمل بالقرار من تاريخ 11 أيار الحالي، وهو تاريخ نشره في الجريدة الرسمية، بحسب المصدر.

تعليقات ساخرة

أثار القرار ردود فعل ساخرة من قبل المعلمين في مناطق سيطرة النظام، حيث قال تيسير خالد في تعليق على صفحة النقابة، إن الـ 10 آلاف ليرة سورية، لا تشتري سوى صحن تبولة، أو سلطة.

وأضاف: “يعني بعد خدمة 30 سنة وأكثر بياخد المعلم 350 ألف.. ما بتستحوا على حالكم؟”، مشيراً إلى أن القرار مخجل.

وطالب آخرون بتعويض المتقاعدين، فيما أكد البعض أن المعلم تعرض لأكبر عملية نصب من قبل النقابة، مؤكدين أن “النقابة عديمة الفائدة”.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا