تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يرفع أسعار المحروقات في مناطق سيطرته

محروقات

وكالة زيتون – اقتصاد

أصدرت وزارة التجارة الداخلية التابعة لنظام الأسد، مساء أمس الثلاثاء، قراراً يقضي برفع أسعار المحروقات، وذلك بعد أيام من التمهيد الإعلامي.

وبحسب نشرة الأسعار التي أصدرتها الوزارة فإنه تم تحديد سعر ليتر المازوت الصناعي والتجاري بـ2500 ليرة سورية، وسعر ليتر البنزين “المدعوم” 3500 ليرة، وسعر بنزين “أوكتان 95” بـ 4000 ليرة.

وزعم وزير “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” لدى نظام الأسد عمرو سالم، أن هذا القرار جاء بسبب الارتفاع الكبير في أسعار المشتقات النفطية عالمياً، و”منعاً من استغلال السوق السوداء نتيجة الفرق الكبير بأسعار المشتقات النفطية”.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد أزمة محروقات كبيرة، حيث يضطر الأهالي للوقوف ساعات طويلة في طوابير أمام محطات الوقود للحصول على بضع ليترات من البنزين والمازوت يتم بيعهم إياها عبر “البطاقة الذكية”.

تجدر الإشارة إلى أن رفع أسعار المشتقات النفطية يأتي بعد سلسلة من التصريحات التي أطلقها مسؤولو النظام خلال الأيام القليلة الماضية حول أزمة المحروقات وضعف التوريدات، وتأثر البلاد بالأزمة العالمية جراء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وكانت آخر تلك التصريحات على لسان مدير التشغيل والصيانة في شركة المحروقات، عيسى عيسى، الذي زعم أن “الحديث عن انفراجات دائمة في سوق المشتقات النفطية غير دقيق”، وأكد أنه “لا انفراجات دائمة، والمتوقع انعكاس ارتفاع الأسعار عالمياً قريباً على السوق المحلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا