تركيا - غازي عنتاب

قوات الأسد تدخل بلدات ريف حماه الشمالي بمسرحية هزلية

مورك

وكالة زيتون – خاص
دخلت قوات الأسد ميليشيات الروسية المساندة بلدات ريف حماه الشمالي الخالي تماما من المدنيين والمقاتلين منذ عدة أيام بمسرحية هزلية هدفها رفع الروح المعنوية المنهارة لجنوده .

فقد بدأت صباح اليوم قوات الأسد والميليشيات الروسية والإيرانية اليوم الجمعة، بدخول مدينة مورك بريف حماة الشمالي، مقتربة أكثر من نقطة المراقبة التركية المتمركزة شرقي المدينة، والتي باتت محاصرة تماماً من قبل قوات الأسد في المنطقة، وسط تصريحات تركية تنفي نيتها الانسحاب.

وقالت مصادر محلية لوكالة زيتون الإعلامية، أن قوات الأسد وميليشياتها، دخلت بلدات لحايا ولطمين وكفرزيتا، وباتت على أطراف مدينة مورك أحد أكبر مدن ريف حماة الشمالي، والتي باتت خالية من السكان المقاتلين بعد تطويق نظام الأسد للمنطقة من محور خان شيخون منذ عدة أيام .

ورغم وجود نقطة المراقبة التركية التاسعة ضمن المنطقة المحاصرة إلا أن تركيا أعلنت أنها لن تنقل النقطة إلى أي مكان آخر، وذلك بعد تعرض رتل عسكري لها لقصف جوي من قوات الأسد، لتعلن بعدها أن جميع نقاط المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة، وستواصل تقديم الدعم لها.

وكانت دخلت عناصر قوات الأسد وعناصر من الميليشيات الروسية أمس الخميس، أحياء مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بعد تطويق المدينة من جميع المحاور خلال الأيام الماضية، لتبدأ بعمليات التعفيش للمنازل والمحال التجارية وممتلكات المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا