تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يعتقل عدداً من شبان دمشق وريفها لتجنيدهم في قواته

وكالة زيتون – محلي

اعتقلت قوات نظام الأسد خلال الأيام الثلاثة الفائتة، عدداً من الشبان في مدينة دمشق وريفها، بهدف سوقهم إلى معسكرات الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

وقال ناشطون حسبما رصدته “وكالة زيتون”، إن دوريات تابعة لقوات نظام الأسد، داهمت عدة منازل في المنطقة الفاصلة بين ضاحية “قدسيا” و “المدنية” بالقرب من مسجد “الفيصل”، كما داهمت دوريات أخرى عدد من المنازل بالقرب “معهد الأمين” في الضاحية، اعتقلت خلالها أربعة شبان من المنطقة لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وأضاف الناشطون أن حملة الدهم تزامنت مع أستنفار كامل لأحد حواجز نظام الأسد، على الطريق الواصل بين ضاحية “قدسيا”، و “حي العرين”، أخضعوا خلالها جميع المارة لعمليات (تفتيش ذاتي)، بعد التحقق من أوراقهم الثبوتية.

وفي الغوطة الشرقية، نصبت قوات نظام الأسد العديد من الحواجز المؤقتة داخل مدينة “دوما”، بينهما حاجز في شارع “حلب” عند مدخل شارع “القوتلي”، اعتقلت من خلالها شابين من أبناء المدينة لتجنيدهم إجبارياً.

وأكد الناشطون أن حملات التجنيد الإجباري في ريف دمشق، جاءت بالتزامن مع تعميم قائمة صادرة عن شعبة التجنيد العامة التابعة لنظام الأسد، تضم قوائم أسماء نحو 100 شاب من قاطني “حي دمر” في دمشق، من المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية الإلزامية.

ويوم الأربعاء الفائت، اعتقلت قوات نظام الأسد 5 شبان من أبناء الغوطة الشرقية، بحجة أنهم مطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وكانت قوات نظام الأسد قد اعتقلت خلال عام 2021 الفائت، ما لا يقل عن (260) شاباً من أبناء محافظة دمشق وريفها، من المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية والإلزامية، لتجنديهم إجبارياً في صفوفها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا