السياسة

الائتلاف الوطني يبحث الملف السوري مع وفد من الاتحاد الأوروبي1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – سياسي

عقد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اجتماعاً مع بعثة الاتحاد الأوروبي للملف السوري، تناول آخر مستجدات الأوضاع الميدانية التطورات السياسية في سوريا.

وذكر الائتلاف في بيان اطلعت عليه وكالة زيتون الإعلامية أن الاجتماع حضره كل من نائب رئيس الائتلاف الوطني للشؤون الخارجية عبد الأحد اسطيفو، وعضو الهيئة السياسية الدكتور بدر جاموس، ومبعوث الاتحاد الأوروبي دان ستوينسكو ومديرة القسم السياسي في مكتب الاتحاد الأوروبي في لبنان آنا بورلون.

وخلال الاجتماع تحدث أسطيفو عن مجزرة حي التضامن التي كشفتها صحيفة الغارديان قبل أسابيع، وأكد على أنها ليست المجزرة الوحيدة التي قام بها نظام الأسد بحق المدنيين في سوريا.

كما أكد أن هناك عشرات الآلاف ممن قتلوا أو فقدوا أحبتهم بهذه الطرق الوحشية، مشيراً إلى أن النظام غير جدي في العملية السياسية وحتى في الإفراج عن المعتقلين، والعفو الذي أصدره يأتي في سياق التغطية على جرائمه.

من جانبه، أشار جاموس إلى ضرورة إبقاء الملف السوري على طاولة المفاوضات تحت رعاية المجتمع الدولي، والدفع بكل الاتجاهات وكافة الوسائل لتحقيق الحل السياسي في سوريا وفق القرارات الدولية وتحقيق تطلعات الشعب السوري في الحرية والكرامة والديمقراطية.

بدوره، أكد مبعوث ستوينسكو على دعم دول الاتحاد للقضية السورية، مشيراً إلى أن الأسد ليس لديه أي مصداقية، كما انتقد طريقة الإفراج عن المعتقلين التي شدد على أنها غير إنسانية.

كذلك جدد التأكيد على أن الاتحاد الأوروبي سيسعى لحشد الجهود الدولية للضغط على روسيا لتمديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في سوريا عبر المعابر.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الحكومة المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى، أجرى يوم الثلاثاء الماضي مباحثات مع دان ستوينيسكو رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لسوريا، وآنا بورلاند رئيسة القسم السياسي في بعثة الاتحاد الأوروبي، تناولت آخر مستجدات الملف السوري عموماً، إلى جانب الحل السياسي وعمل الحكومة.

اترك تعليقاً