تركيا - غازي عنتاب

تعزيزات روسية جديدة تصل شرق الفرات

وكالة زيتون – ميداني

دفعت القوات الروسية بتعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقة شرق الفرات، يوم أمس الجمعة، وذلك بالتزامن مع تصاعد التهديدات التركية بشن عملية عسكرية في المنطقة.

وبحسب ما ذكرت مصادر إعلامية روسية، ورصدت وكالة زيتون الإعلامية، فإن التعزيزات وصلت إلى مطار القامشلي الذي يضم إحدى أهم القواعد العسكرية الروسية، وتضمنت 6 طائرات مروحية وطائرتين حربيتين.

وأكدت المصادر أن الحوامات الروسية حلقت على علو منخفض في أجواء ريف الحسكة المحاذية لمناطق يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، وتحديداً في مدينة الدرباسية وريف بلدتي أبو راسين وتل تمر شمال غربي الحسكة.

ويوم أمس الجمعة، سيّرت قوات الأسد والقوات الروسية، دورية عسكرية مشتركة، منذ ساعات الصباح، على الحدود السورية مع تركيا.

وبحسب ما رصدت وكالة زيتون الإعلامية، فإن الدورية المشتركة انطلقت من مطار القامشلي، ورافقعا ضباط من قوات الأسد، وذلك لـ”تفقد نقاطها العسكرية الحدودية مع تركيا”، وفقاً لما نقله موقع “عنب بلدي”.

وأضاف المصدر أنه مع ابتعاد الرتل عن المطار، انضمت إليها آليات تابعة لميليشيا “قسد” واتجهت جميعها إلى مدينة عامودا، ومن ثم إلى بلدة الدرباسية شمالي الحسكة، ثم استقرت في القاعدة العسكرية الروسية شرقي تل تمر المعروفة باسم “مجمع المباقر”.

وأوضح أن “الدورية مرت بعدة مناطق في أثناء تفقدها النقاط الحدودية مع تركيا منها ريف مدينة رأس العين شمال غربي الحسكة، ومنطقة أبو راسين”.

يذكر أن مساء يوم الخميس 26 أيار، وضمن التصعيد الذي تشهده المنطقة، استهدفت الطائرات الحربية الروسية بصواريخ (جو جو) مدينة تل أبيض بريف الرقة، في حين استهدفت مدفعية الجيش التركي، ومدفعية الجيش الوطني السوري، مواقع ميليشيات قسد بريف حلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا