تركيا - غازي عنتاب

روسيا: لا يمكن لتركيا أن تقف جانباً بشأن ما يجري بسوريا

وكالة زيتون – سياسي

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنه لا يمكن لتركيا أن تقف جانباً حيال ما يجري من تطورات في سوريا.

وقال لافروف: “سندعم القيادة السورية في جهودها لاستعادة وحدة أراضي الجمهورية العربية السورية بشكل كامل، لأنه لا تزال هناك وحدات من القوات المسلحة للدول لم يدعها أحد”، حسب وصفه.

وأردف: “ولأنه حتى الآن، على سبيل المثال، الجيش الأمريكي، الذي احتل جزءاً كبيراً من الضفة الشرقية لنهر الفرات، ينشئ بشكل علني تشكيلات شبه دولة هناك، ويشجع الانفصالية بشكل مباشر، مستخدماً لهذا الغرض مزاج جزء من السكان الأكراد في العراق”.

وأوضح أن كافة الأوضاع أدت إلى التوتر في المنطقة، مؤكداً أنه لا يمكن لتركيا بالطبع أن تقف جانباً.

ويتزامن تصريح لافروف، مع تهديدات تركية بشن عملية عسكرية في سوريا، وقد ذكر مجلس الأمن القومي التركي أن العمليات العسكرية التي تجري والتي ستُنفذ على حدود تركيا الجنوبية ستساهم في توفير الأمن والاستقرار لجيرانها.

وأكد أن “العمليات العسكرية المستمرة على حدودنا الجنوبية لا تستهدف وحدة أراضي دول الجوار وسلامتها، وهي ضرورة للأمن القومي التركي”.

وتابع: “وجهنا دعوة للدول التي تنتهك القانون الدولي بدعم الإرهاب للتخلي عن موقفها والأخذ بعين الاعتبار مخاوف تركيا الأمنية”.

وأشار إلى أن تركيا التي تلتزم دائماً بقوانين التحالفات الدولية وروحها، تتوقع نفس المسؤولية والإخلاص من حلفائها.

يذكر أن أردوغان هدد بإطلاق عملية عسكرية تركية جديدة ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا، وقال إن “المناطق التي هي مركز الهجمات المتكررة والمضايقات والفخاخ ضد بلدنا ومناطقنا الآمنة هي ذات الأولوية بالنسبة لنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا