تركيا - غازي عنتاب

تصريحات جديدة لوزير الداخلية التركي بخصوص “العودة الطوعية”

وكالة زيتون – سياسي

أدلى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو بتصريحات جديدة حول عدد اللاجئين السوريين العائدين طوعياً إلى المناطق الآمنة شمالي سوريا، وبخصوص منازل الطوب التي يتم تشييدها للنازحين في المنطقة.

وأشار صويلو إلى عودة 503 آلاف و150 سورياً إلى بلدهم بشكل طوعي بحسب آخر إحصائية، وذلك خلال اجتماع تعريفي بمشروع 100 ألف منزل طوب في إدلب، في إطار حملة أطلقتها إدارة الكوارث والطوارئ “آفاد” لدعم إدلب.

وقال صويلو إن تركيا هي أكثر بلد تقديماً للمساعدات الإنسانية في العالم خلال السنوات الأربعة الأخيرة، موضحاً أنه بات من غير الممكن أن تقدر تركيا على استيعاب موجة هجرة جديدة.

وأضاف أن حملة “معاً، نقف مع إدلب” اُطلقت عام 2020 بتعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان وتنسيق من “آفاد” ودعم من المنظمات المدينة وكانت تهدف لبناء 20 ألف منزل طوب في المرحلة الأولى.

وارتفع الرقم إلى 100 ألف حالياً، مؤكداً استكمال بناء 59 ألفاً و679 منزلاً من قبل منظمات ومؤسسات تركية عديدة، 45 ألفاً و903 منها في إدلب، و13 ألفاً و776 في منطقة عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، سكن ضمنها 51 ألفاً و427 أسرة حتى الآن.

وتضم مشاريع المنازل 69 مسجداً و24 مركزاً صحياً و68 مدرسة، و23 حديقة أطفال، و26 منشأة اجتماعية و21 فرناً و95 بئر ماء و3 مخابز.

ويستمر العمل على 15 مسجداً و6 مدارس و14 منشأة اجتماعية، مضيفاً: “حسب آخر بيانات، عاد 503 آلاف و150 من أشقائنا السوريين إلى بلدهم بشكل طوعي، وزيادة هذا الرقم مرتبط باستقرار المنطقة أكثر وخلق فرص ومساكن للناس”.

وأردف: “سنكون قد أنهينا الـ 100 ألف منزل قبل نهاية العام، حيث أن تلك المنازل تنقذ 600 ألف شخص على الأقل من الخيام”.

يذكر أن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أكد قبل أيام أن بلاده تخطط لبناء نحو 250 ألف منزل شمالي سوريا لتوفير العودة الطوعية لمليون سوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا