تركيا - غازي عنتاب

قيادي في الجيش الوطني يعلن رفع الجاهزية بانتظار “ساعة الصفر” لتحرير هذه المدن

وكالة زيتون – ميداني

أعلن قيادي في صفوف الجيش الوطني، رفع الجاهزية والانتهاء من التحضيرات العسكرية، لخوض عملية مرتقبة ضد “ميليشيا قسد” في مناطق شمالي سوريا.

وفي تغريدة على تويتر رصدتها “وكالة زيتون قال “سيف أبو بكر” نائب قائد هيئة ثائرون للتحرير: توكلنا على الله ناصر المظلومين ورفعنا جاهزيتنا وأختبرنا قدراتنا وأعددنا العدة بانتظار “ساعة الصفر”.

وأضاف أن جاهزية الجيش الوطني على أهبة الاستعداد لخوض معارك التحرير التي ستطهر المدن المحتلة من إجرام وإرهاب ميليشيا “قسد”، لنعيد أهلنا المهجرين لمدنهم سالمين

وقبل أيام أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة في قرارها المتعلق بإنشاء منطقة “آمنة” على عمق 30 كيلومترا شمالي سوريا.

وأكد الرئيس التركي خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، عزم بلاده شن عملية عسكرية ضد “التنظيمات الإرهابية” في منطقتي تل رفعت ومنبج شمالي سوريا.

وأضاف “أردوغان” سنعمل على تطهير تل رفعت ومنبج السوريتين من الإرهابيين

وكان وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” قد صرح في وقت سابق حول استعداد جيش بلاده لتنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد ميليشيات قسد في شمال سوريا.

وقال أكار في تصريح لوسائل إعلام محلية، ورصدته وكالة زيتون الإعلامية، إن الجيش في حالة استعداد دائمة، وجاهز لشن أي عملية عسكرية جديدة في سوريا.

وأضاف: قرار شن العملية يتوقف على عدة عوامل، منها المرحلة التحضيرية للعملية والجغرافيا والأحوال الجوية، وبالطبع القرار النهائي للإرادة السياسية.

كما أشار إلى استمرار العمليات العسكرية التركية ضد “قسد” وحزب “العمال الكردستاني”، قائلاً: “سيستمر هذا الكفاح بأقصى حد حتى يتم تحييد آخر إرهابي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا