تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يحاصر بلدة في ريف دمشق

IMG_20220604_223935_714

وكالة زيتون – متابعات

فرضت قوات الأسد حصاراً على بلدة بيت سابر في ريف دمشق الغربي، بعد يوم واحد من محاولة النظام تنفيذ عمليات اعتقال داخل البلدة.

وقال أبو محمود الحوراني، الناطق باسم تجمع أحرار حوران، إنه بعد تنفيذ عملية الاعتقال تجمع شبان من البلدة وهاجموا الحاجز الذي نفذ العملية، وأجبروا عناصر الحاجز على إطلاق سراح المعتقلين، وحجز عنصرين من قوات الأسد مع سلاحهم.

وأضاف الحوراني في تصريح لوكالة زيتون الإعلامية، أن الحادثة كانت سبباً في إعلان قوات النظام إطباق الحصار على البلدة ومنع الدخول والخروج منها، واشترطت أن يتم تسليم المطلوبين لفك الحصار.

وتابع: “مجموعات معارضة للنظام من أبناء القنيطرة وريف دمشق الغربي وجبل الشيخ أعلنت في بيان نشرته عن دعمها لأهالي بيت سابر، متوعدة النظام بتنفيذ عمليات تستهدف قواته إذا ما استمر حصار البلدة”.

ودعا البيان إلى وقف الاعتداءات التي يتعرض لها المدنيون على يد قواته والميليشيات الإيرانية المساندة له.

وأعرب الأهالي عن رفض ما تفعله قوات النظام بإغلاق الطرق الزراعية وتضييق الخناق على الأهالي وتقطيع أوصال المنطقة.

وجاء في البيان أن النظام يعمل على تجنيد خلايا أمنية في المنطقة لتنفيذ عمليات اغتيال وخطف وزرع عبوات ناسفة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار.

الجدير بالذكر أن مختلف مناطق التسويات في درعا وحمص ودمشق وريفها تتعرض لانتهاكات يومية من قبل قوات الأسد، أبرزها الاعتقالات والإخفاء القسري والسرقات والخطف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا